الاقتصاديةالصحيةليبيا

الهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية تسهم في التصدي لفايروس “كورونا”

تقديم الخدمات الفنية والتقنية في مجال الاتصالات والمعلوماتية ، لجهاز الإسعاف والطوارئ

الهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية تسهم في التصدي لفايروس “كورونا”
” أكد المهندس سامي محمد الفنطازي رئيس الهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية ، على استعداد الهيئة وكل شركات قطاع الاتصالات الوطنية ، لتقديم الخدمات الفنية والتقنية في مجال الاتصالات والمعلوماتية ، لجهاز الإسعاف والطوارئ ، لدعمه في عملية مكافحة تسرب او انتشار فايروس كرونا المتجدد إلى ليبيا . وقدم رئيس الهيئة خلال لقاءه صباح اليوم الثلاثاء بالسيد مصطفى كريمة مدير عام جهاز الإسعاف والطوارئ ، شرحاً وافياً عن شكل وآلية الدعم الذي ستقدمه الهيئة وشركات الاتصالات الوطنية في حدود إمكانياتها واختصاصاتها ، لجهاز الإسعاف والطوارئ ، والذي سيضمن تسهيل عملية التواصل بين غرفة الطوارئ المركزية ، و مراكز ونقاط الإسعاف ووحدات الكشف الأولي والحجر الصحي المجهزة لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بفايروس كورونا حال وجودها ، إلى جانب توفير الاتصالات النوعية بين فرق العمل المكلفة على مدى الأربع والعشرين ساعة . من جانبه أبدى السيد فؤاد الصرماني مدير عام شركة هاتف ليبيا ، استعداد الشركة على تقديم أفضل خدماتها ، من خطوط وأرقام هواتف خاصة وخدمات انترنت بجودة عالية ، لدعم الجهاز في هذا الظرف الاستثنائي الصعب ، بما يُمَكنه من التواصل مع كل الجهات والأجهزة والمنظمات في الداخل والخارج و المعنية بمكافحة هذه الآفة والحد من انتشارها . كما قدم لفيف من المهندسين التابعين للهيئة وشركات القطاع خلال هذا اللقاء ، الذي حضره مدير عام شؤون التنظيم ومدير إدارة الطيف الترددي بالهيئة ، جملة من الملاحظات الفنية ، حول آلية استخدام منظومة اتصالات نوعية أمنة توفرها الهيئة لمجموعات العمل المكلفة من قبل الجهاز ، بإدارة المراكز والنقاط المختصة بإكتشاف الحالات المشتبه بها ، خصوصاً عبر المنافذ الجوية والبرية والبحرية في عموم ليبيا . ووجه السيد رئيس الهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية ، بتشكيل فريق عمل مكون من مختصين من طرف الهيئة ونظرائهم من جهاز الإسعاف والطوارئ لمتابعة ما تم الاتفاق عليه خلال اللقاء ، ومعرفة احتياجات الجهاز في مجال الاتصالات والمعلوماتية ، وتقديم ما بمقدور الهيئة تقديمه حرصاً منها على سلامة المواطنين والوطن ودعماً للجهاز وكوادره الفنية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى