تحقيقات ولقاءاتثقافة وفنون

الفنان سالم ميلاد . مؤسس فرقة المسرح الصغير ( الجوال ).

لدينا الكثير لنقدمه من خلال مسرحنا الصغير

الفنان سالم ميلاد

. مؤسس فرقة المسرح الصغير ( الجوال ).

. لدينا الكثير لنقدمه من خلال مسرحنا الصغير

.(الغابة) عرض مسرحي بمناسبة عيد الطفل.. و (الحمامة) و الحطاب عمل جديد.

 

في حوار فني جمعني بالفنان سالم ميلاد، مؤسس فرقة المسرح الصغير (الجوال)أثناء زيارته لمكتب الصحيفة في الأيام الماضية، أكد من خلاله بأن الفرقة لديها العديد من الأعمال الفنية الجاهزة التي تسعى لتنفيذها وعرضها في الفترة القادمة، فقط تنتظر مساهمة الأخوة المسؤولين بقطاع التعليم والثقافة للمشاركة في عملية إنتاجها وإنجازها، وأشار إلى أن فرقة المسرح الصغير ( الجوال ) كانت قد شاركت في احتفالات الذكرى الثامنة لثورة فبراير وقامت بتقديم عرضها المسرحي “تعاون الأصدقاء” على خشبة مسرح الكشاف بطرابلس وهو عرض خاص بالأطفال من إعداده وإخراجه.

التقاه : محمد بنور

وبمناسبة عيد الطفل قال: تستعد الفرقة لتقديم العرض المسرحي الجديد “الغابة” تأليف الكاتب المهدي أبوقرين إعداد وإخراج سالم ميلاد، بالإضافة إلى تجهيز العرض المسرحي “الحمامة والحطاب” وفي تعاون جديد مع الكاتب محمد دعفوس ينتظر إنتاج وتجهيز العمل المسرحي “أصحاب الهمم” حيث ستشرف عليه مدرسة روح العطاء لذوي الاحتياجات الخاصة بطرابلس، وأكد الفنان سالم ميلاد خلال حديثه قائلاً: فرقة المسرح الصغير (الجوال) على أتم الاستعداد لتقديم العروض المسرحية في كل المؤسسات التعليمية داخل مدينة طرابلس وخارجها بعد التنسيق مع إدارة الفرقة حيث إن الفرقة تقدم عروضها للأطفال أينما وجدوا وفي هذه المؤسسات.

وعن تأسيس فرقة المسرح الصغير (الجوال ) قال: بأن الفرقة تأسست سنة 1993 واعتمدت سنة 2007 وكانت الانطلاقة داخل  فرقة المسرح الجديد التي خصصت لها إدارة الفرقة مكاناً خاصاً لتدريبات الأطفال وكان عددهم في تلك الفترة قد تجاوز العشرين طفلًا، وفي سنة 1994 انتقلت الفرقة إلى  مدرسة السيدة حفصة حيث خصصت لها إدارة المدرسة مسرحها لإجراء التدريبات الأولية، وكان عدد الأطفال المتدربين وقتها قد تجاوز الثلاثين، وبهذه المناسبة قال: أحَيّي الأستاذ محمد تنتوش لتعاونه معنا ومنحنا مسرح المدرسة.

333333 admin

ويواصل الفنان سالم ميلاد حديثه مضيفا: لقد انتقلت الفرقة من سنة 95 – 99 إلى روضة تاجوراء الجديدة حيث وصل العدد بها إلى 56 طفلاً، بعدها تأسس نادي صيفي بنفس الروضة تحت اسم “منتدى الأحرار” ووصل عدد المنتسبين إلى المسرح الصغير (الجوال) أكثر من 360 طفلًا.

وأشار إلى أن الفرقة ساهمت بعروضها المسرحية في عدد من المهرجانات والتظاهرات الفنية التي تخص الطفل في المناسبات الوطنية والدينية، إلى جانب تنظيم الأسبوع الثقافي الأول للطفل سنة 2009.

وعن أبرز الأعمال الفنية التي أنتجتها وقدمتها الفرقة حملت عناوين: “الأصدقاء، الصديقان، تعاون الأصدقاء” وفي سنة 2013 قدمت الفرقة لوحات تعبيرية بمناسبة عيد الاستقلال ضمن الاحتفال الذي أقامته منطقة سوق الجمعة شارك فيها 325 طفلاً.

وفي سنة 2015 قدمت الفرقة برنامجاً إذاعياً بعنوان “واحة الطفولة” عبر أثير راديو ليبيا، بالإضافة إلى تقديمها لبرنامج تلفزيوني بعنوان: “مدرستي” لقناة ليبيا الأولى، إلى جانب تقديمها لعدة حلقات إذاعية خاصة بالطفل بمناسبة الأعياد من خلال أثير راديو الجوهرة كان ذلك في العام 2016.

وعن الأعمال الفنية الجديدة التي تسعى الفرقة لإنتاجها قال: هناك عدد من الأعمال ستكون جاهزة من بينها العمل المسرحي “الحمامة و الحطاب، سرب الحمام” ومسلسل تلفزيوني بعنوان “طريق النجاح”.

وقبل أن ينهي حديثه قال: أقدم كل الشكر والتقدير إلى كل الجهات العامة والخاصة التي ساهمت في نجاح مسيرة رحلة فرقة المسرح الصغير (الجوال)، كما أحيّي زميلي الفنان عادل المقوز وكل زملائي المدرسين والمدرسات بالمؤسسات التعليمية ودون استثناء الذين ساهموا معي في إنجاح كل الأعمال الفنية التي قدمتها وستقدمها الفرقة،  متمنياً لهم جميعا كل التوفيق والنجاح، كما أحيّي صحيفة “ليبيا الإخبارية” لمنحها هذه المساحة للتعريف بفرقة المسرح الصغير ( الجوال ) لقرائها الأعزاء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى