الصحية

“الفلوس” ناقل خطير للأمراض..

=

تعتبر العملات النقدية سواء كانت ورقية أو قطع معدنية ناقل جيد للأمراض البكتيرية و الفيروسية وحتى للمواد الكيميائية. والجراثيم التي تنقلها الفلوس هي:

1- البكتريا:

بالنسبة للعملة الورقية يمكنها أن تحتوي على:- بكتريا Staph. aureus والتي لها القدرة على البقاء لمدة “8 أيام”

– بكتريا P. aeruginosa و Enterococcus hirae والتي يمكنها البقاء لمدة “7 أيام”

– بكتريا E. coli لمدة “24 ساعة”

– كذلك يمكنها نقل و بنسب متفاوتة السالمونيلا و Bacillus thuringiensis.

في العملة المعدنية وجد الباحثون أن البكتريا الخطيرة و التي هي حديث العالم و المراكز البحثية MRSA يمكنها أن تبقى لمدة (4 ساعات) كذلك الحال بالنسبة لــ S. aureus أما إذا تلوثت العملة المعدنية بالدم أو الصديد فبإمكان البكتريا البقاء حتى أسبوعين على الأقل. أما E. coli فيمكنها البقاء لمدة أقصاها أسبوع. العملة المعدنية ناقل سريع للسالمونيلا.

2- الفيروسات:

دراسة في مجلة Appli Enviro Microbiol بينت أن فيروسات الأنفلونزا يمكنها أن تبقى في العملة النقدية حيث يمكن للفيروسات H2N3 و InfluenzaB البقاء لعدة أيام وتزيد حتى 17 يوم في حالة تلوثها ببلغم محتوي على الفيروس.

كذلك تأكد امكانية نقل Rotavitus المسبب للنزلة المعوية عن طرق العملة، و من الممكن أن ينتقل فيروس الالتهاب الكبدي A عن طريق الفلوس.

3- الديدان و الطفيليات:

يمكن للفلوس أن تنقل بويضات الدودة الدبوسية «اكسيورس»، و “بويضات الدودة الشريطية القزمة”، و “أكياس الجيارديا”، و”الأكياس الأميبية” المسببة “للدوسنتاريا المعوية”،، و ” بويضات الإسكارس”. تنقل العملات أيضا بعض الأمراض الفطرية التي تصيب الجلد والأصابع مثل ” التينيا” و”الجرب”.

النصائح:

1- غسل اليدين بعد استخدام النقود هو الأساس في الوقاية من الأمراض المنقولة عن طريقها.

2- عدم وضع النقود في الفم نهائيا.

3- العاملين في المصارف من المعرضين لهذا الخطر: يجب استخدام الاسفنجة المبللة و ضرورة غسل اليدين باستمرار خاصة قبل الأكل أو مصافحة الآخرين.

4- يمثل العاملون مع الأكل كالمطاعم و الأكل السريع حلقة مهمة جدا في نقل الأمراض إلى الناس. بالتوعية المستمرة و غسل اليدين و عدم مسك الفلوس عند إعداد الطعام يمكن كسر هذه الحلقة و الحد من نقل الأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى