ليبيا

السراج للمحتجين : ليكن حراكاً لبناء وتنمية فزان !

إعادة فتح حقل الشرارة النفطي :

السراج للمحتجين : ليكن حراكاً لبناء وتنمية فزان !

بعد أيام قليلة من  إغلاقه بسبب الاحتجاجات أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج عن إعادة فتح حقل الشرارة النفطي وذلك في ختام زيارة قام بها الأربعاء إلى حقل الشرارة الواقع بمدينة أوباري. والتقى السراج خلال الزيارة بممثلين عن حراك “غضب فزان” وقيادات أمنية وعسكرية بالمنطقة. حيث جرى حوار استمع خلاله السيد رئيس المجلس الرئاسي لمطالب ممثلي الحراك، وأبدى خلال اللقاء تفهمه لدوافع الاحتجاج والمطالب التي أعتبرها حقوقاً مشروعة، مؤكدا بأنه مع حق المواطنين التعبير عن رأيهم بطريقة سلمية، وفي الوقت نفسه يرفض تماما أن يتم تهديد أي مصدر لقوت الليبيين أو مرافق البلاد الحيوية، وقال السيد الرئيس بأن الحوار هو الطريق الوحيد لحل المشاكل ورفض أيضا الاتهامات الموجهة لأعضاء الحراك دون تبيان الحقائق. ووضع السراج المجتمعين في صورة ما تم اتخاذه من إجراءات وآليات العمل لتحسين خدمات المرافق في الجنوب وتوفير احتياجات المواطنين في إطار الحملة الوطنية لإنقاذ الجنوب التي أعلنها منتصف الشهر الماضي، والتي تشمل أيضاً تأمين الحدود الجنوبية، كما شرح الجهود المبذولة منذ اشهر لتنفيذ برنامجا للتنمية المكانية. وقال رئيس المجلس الرئاسي أن الإخفاق السياسي وانشغال السياسيين بالصراع والتجاذب والمزايدات سببا رئيسياً في تعثر الاقتصاد والأمن، فالقضايا مترابطة، والتأثير السلبي لذلك لا يقتصر على الجنوب.

وعبر السراج في ختام اللقاء عن تقديره لما لمسه من روح المسؤولية الوطنية التي سمحت باستئناف العمل في حقل الشرارة وقال إن جهود أبناء المنطقة يجب أن تتجه نحو لم الشمل وأن يتحول حراك غضب فزان إلى حراك بناء وتنمية فزان. وكان الرئيس قد وصل صباح الأربعاء إلى الحقل يرافقه وفد يضم كل من وزير الحكم المحلي ووكيل وزارة المالية ووكيل وزارة الداخلية ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء وآمر حرس المنشآت النفطية وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى