الاقتصادية

أوبك تثبت توقعاتها للطلب العالمي على النفط لسنة 2022

أبقت منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك»، الاثنين، على توقعاتها للطلب العالمي على النفط في العامين 2021 و2022، مشدّدة على حالة «عدم الاستقرار» التي تولّدها جائحة كوفيد-19 في السوق.

وكتبت منظمة أوبك في تقريرها الشهري: «إن الانتعاش المنتظر في عام 2021 محاط بصعوبات قد يستمر بعضها العام المقبل».

وتابعت: «أن التوازن المنتظر في السوق لا يزال منوطاً بتطور جائحة كوفيد-19، وهو مسبّب أساسي لعدم الاستقرار».

وتم تأكيد التوقعات للطلب العالمي في هذه المرحلة، فبالنسبة لعام 2021، لا تزال منظمة أوبك تقدّر أن الانتعاش في الطلب على النفط الخام يجب أن يصل إلى 5.7 مليون برميل يومياً للوصول بإجمالي الطلب العالمي إلى 96.6 مليون برميل يومياً.

وأضافت المنظمة في التقرير «قد يكون تأثير المتحور «أوميكرون» معتدلاً وقصير المدى، حيث إن العالم أصبح أفضل تجهيزاً للتعامل مع كوفيد-19 والصعوبات التي يسببها».

وتأتي التعليقات في وقت قرر أعضاء منظمة أوبك وحلفاؤهم العشرة في تحالف «أوبك+»، مواصلة سياسة زيادة الإنتاج تدريجياً رغم المخاوف المتعلقة بالمتحور «أوميكرون».

وزادت أوبك إنتاجها بنحو 285 ألف برميل يومياً في نوفمبر مقارنة بشهر أكتوبر، بحسب مصادر ثانوية غير مباشرة مذكورة في التقرير، بفضل المملكة العربية السعودية والعراق ونيجيريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى