ثقافة وفنون

أنا في صندوق

خولة الصويعي، كاتبة ليبية

 

أنا في صندوق، مجموعة من القصائد النثرية، الخواطر والأفكار التي تحكي قصصاً مختلفة عن حياة الفرد في المجتمعات المتزمتة، كما تتناول مواضيعاً عن اضطهاد الشخص المختلف، التقليل من المرأة، الانعزال عن زحمة الأفكار الرجعية، تحفيز النفس لإستكمال النضال ضد سلبيات المجتمع وغيرها من المواضيع.  

ينقسم الكتاب الى قسمين؛ الأول يتناول جانب تشتت الأفكار وضياعها ، وعدم ايجاد الشخص لنفسه وسط ضجيج الأصوات الصاخبة.

القسم الثاني يعكس انسجام الأفكار وتوصلها الى مخرج بعد رحلةٍ من العناء.

يأخد الكتاب القرّاء في رحلة للبحث عن ذواتهم، سوف يسألون أنفسهم نفس أسئلة الكتاب، الأمر الذي سيحفزهم على ايجاد اجوبةٍ خاصة بهم.

أيضا ينتقد الكتاب جزءاً من العادات والتقاليد التي تحمل طابعا سلبياً على الأفراد، كما يحفزهم على أن يكونوا على ما هم عليه في مجتمعٍ يحثهم على ان يكونوا استنساخاً لما هو عليه.

يحتوي الكتاب على مجموعة من الخواطر، القصائد النثرية والأفكار من وجهة نظر الكاتبة.

يحتوي الكتاب على مجموعة من الخواطر، القصائد النثرية والأفكار من وجهة نظر الكاتبة.

الكاتبة في سطور:

خولة الصويعي، كاتبة ليبية ظهرت الى عالم الكتابة “تحديدا كتابة السيناريو” في العام 2009 في المسلسل الكرتوني الكوميدي “أم قطنبو” الذي عرض في شهر رمضان من نفس العام. كما نشرت العديد من المقالات ضمن صحيفة الكترونية تهتم بالجانب الفني، تم نشرها على نطاق واسع من العالم العربي بين عامي 2008-2010. بعد انقطاع طويل عن الظهور بعمل يحمل اسمها، عادت الصويعي في العام 2017 لتعمل على كتابة سيناريو الفيلم الوثائقي “سيداموس” والذي يتناول جوانباً عن الحياة في مدينة غدامس الأثرية. في أواخر هذا العام قامت خولة الصويعي بنشر أولى مؤلفاتها باللغة الإنجليزية Me in a Box والذي يعد خطوتها الأبرز للبدء في مشوار استثنائي مع عالم الكتاب.

 

 



 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى