الرياضة

ألتراس بوردو يُجبر كوسيلني على الإعتزال

أعلن قائد آرسنال السابق لوران كوسيلني (36 عاماً) اعتزاله كرة القدم بعد رحيله عن بوردو في يناير الماضي.
ووضع كوسيلني الذي لعب 353 مباراة مع الجانرز حدا لمسيرته بعدما انتهت فترته مع بوردو بشكل سيئ حيث تم تجميده بناءً على طلب المشجعين.
واتهمت مجموعة ألتراس بوردو كوسيلني وزميله بينوا كوستيل بالافتقار إلى القيادة والسلوك الفاضح والعنصري في بعض الأحيان.
ونقلت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية بياناً للدولي الفرنسي السابق قال فيه : “تفاجأ لوران كوسيلني وصُدم لكنه حزين أيضاً بسبب الملاحظات التي أدلى بها أحد ممثلي مجموعة الألتراس ضده”.
وتابع : “وهو ما تردده الصحافة لكن دون أي غموض لأنه ينكر بشدة هذه الاتهامات التي ألحقت به ضررا شديداً وكانت لها تداعيات على أسرته ومن حوله”.
وأضاف البيان : “للتذكير لم يكن لوران كوسيلني جزءاً من الفريق منذ نهاية يناير 2022 لكنه ما يزال موظفاً في بوردو”.
وأردف : “في هذه النقطة يعتزم لوران كوسيلني تعليق حذائه في وقت كان يفضل فيه مساعدة النادي وإدراكاً منه للصعوبات التي يمر بها النادي وافق على الاقتراح المقدم لشغل دور جديد والتخلي عن راتبه”.
واستكمل : “على هذا النحو يود أن يشكر اللاعب النادي على علامة الثقة التي أظهرها من خلال تكليفه بهذا المنصب وهذه المهمة هي امتداد لمسيرة نالت احترام جميع شركائه ومدربيه وطاقمه الذين عمل معهم على صعيد الأندية والمنتخب الفرنسي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى