الاقتصادية

وسط حضور شعبي تواصل فاعليات الدورة الثامنة والأربعون لمعرض طرابلس الدولي.

خاص – صحيفة ليبيا الإخبارية

تتواصل هذه الأيام فاعليات الدورة الثامنة والأربعون لمعرض طرابلس الدولي بمشاركة عدد 110 شركة ليبية محلية وشركات أجنبية من ستة دول هي تونس، الجزائر، تركيا، إندونيسيا، ايطاليا، رومانيا، لعرض منتجاتها في مختلف المجالات التجارية والصناعية والمقتنيات والصناعات اليدوية والحرفية بالإضافة لمعرض للفنون التشكيلية اقامه طلبة كلية الفنون والإعلام بجامعة طرابلس

معرض طرابلس الدولي
معرض طرابلس الدولي

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد دبيبة ورفقة عدد من الوزراء والمسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في ليبيا قد افتتح المعرض مساء يوم الأحد الماضي وأكد السيد دبيبة خلال الأفتتاح عن سعي الحكومة لإنشاء مدينة المعارض والتي ستكون تحفة معمارية وصرحًا اقتصاديًا وتجاريًا يساهم في تطوير الوطن، وإعادة الرونق والجمال لمدنه وقراه.

وقال مستشار التجارة في السفارة التركية لدى ليبيا يوسف يلدز،في تصريح صحفي أن هذا المعرض مهم جدا بالنسبة لرجال الأعمال الأتراك وكان يشارك فيه أكثر من 100 شركة تركية، ولكن بسبب الظروف التي تمر بها ليبيا لم يتم تنظيم هذا المعرض منذ مدة”.

معرض طرابلس الدولي
معرض طرابلس الدولي
معرض طرابلس الدولي

وتشارك تونس في هذه الدورة من المعرض بصفة ضيف شرف بحضور 40 مؤسسة مصدرة تعمل في مختلف المجالات، على غرار الصناعات الغذائية والصناعات المعملية المختلفة والصناعات الصيدلية والشبه الصيدلية والنسيج والملابس والخدمات.

وتجدر الاشارة الى أن ليبيا تمثل الشريك الخامس عالميّا والأوّل عربيا و إفريقيا لتونس حيث فاق حجم المبادلات التجارية بين البلدين ال 2 مليار دينار تونسي سنة 2021 (من بينها 1.8 مليار صادرات تونسية) ، مسجلة نموا هاما ناهز 42% مقارنة بسنة 2020.

ويشهد المعرض إقبالا شعبيا كبير لزيارة الأجنحة والتعرف على أهم وأحدث المنتجات وكذلك ما يميز هذه الدورة هو قيام عدد من الشركات الرائدة بإقامة مسابقات فكرية وترفيهية أستقطبت عدد كبير من الأسر الليبية

ويقام المعرض تحت اشراف وزارة الاقتصاد والتجارة، وبرعاية الهيئة العامة للمعارض، وتستمر الدورة حتى 15 مايو الجاري.

معرض طرابلس الدولي
معرض طرابلس الدولي

ويعد معرض طرابلس الدولي من أقدم المعارض في أفريقيا والعالم العربي، حيث تم إنشاؤه في عام 1926 وإنضم إلى إتحاد المعارض الدولية في باريس في العام 1929، وكان إنشاء المعرض في غير موقعه الحالي في المدينة والذي إنتقل إليه مع الدورة الثالثة في العام 1929 وقد أستمر المعرض حتى الدورة 13 حيث توقف في العام 1939 مباشرة قبل بدأ الحرب العالمية الثانية، ليعود ويزاول نشاطه في العام 1962، زكذلك توقف خلال السنوات الماضية بسبب جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى