ليبيا

وزارة الخارجية تحتفل بتخريج الدفعة الـ 17 للملحقين الدبلوماسيين من جميع مدن ومناطق ليبيا

أقام معهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية والتعاون الدولي مساء الاثنين 19 أبريل 2022 حفل تخريج الدفعة الـ 17 للعام الدراسي 2021\2022 من الطلبة والطالبات الدبلوماسيين والبالغ عددهم 242 من جميع مدن ومناطق ليبيا.

‎وحضر الحفل الذي أقيم في فندق “كورنثيا” وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية السيد محمد عيسى بالإنابة عن السيدة معالي الوزيرة، ووكيل وزارة الصناعة والمعادن السيد مصطفى سمو، والسادة مدراء الإدارات بوزارة الخارجية، ومدير معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور عياد البي وأعضاء هيئة التدريس بالمعهد الدبلوماسي وعدد من المسؤولين وممثلي الوزارات بحكومة الوحدة الوطنية.

‎وألقى وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية السيد محمد عيسى بهذه المناسبة كلمة بالإنابة عن معالي وزيرة الخارجية والتعاون الدولي السيدة نجلاء المنقوش عبر فيها بالتهنئة الخالصة إلى خريجي الدفعة 17 للمعهد الدراسات الدبلوماسية في استكمال دورة إعداد الملحقين الدبلوماسيين بنجاح، متقدماً بجزيل الشكر إلى إدارة المعهد الدبلوماسي عن المجهودات التي قاموا بها في سبيل إنجاح هذه الدورة والسادة أعضاء هيئة التدريس الذين أعطوا من علمهم وجهدهم الفكري إلى هذه الدورة، حيث قدم الوكيل شهائد الشكر والتقدير إلى الطلاب الخمس الأوائل.

وأوضح السيد الوكيل بأن وزارة الخارجية أولت اهتماماً بالغاً في دعمها لمعهد الدراسات الدبلوماسية كونه ركن من الأركان الرئيسية التي تقوم عليها الوزارة وأساس لأية عملية إصلاحية تهدف إلى إعداد الدبلوماسي الليبي إعداداً مهنياً ليتمكن من إعطاء قيمة مضافة للدبلوماسية الليبية، وحث السيد الوكيل خريجي هذه الدورة على أن ترتكز جهودهم على تثبيت دعائم السلام والحد من التدخل الخارجي السلبي، وتعزيز السيادة الوطنية، إذ أن العمل الدبلوماسي لا يقل أهمية عن عمل كوادر وزارتي الداخلية والدفاع في درء المخاطر الخارجية على بلادنا وتحرير السياسة الخارجية من أي إكراه خارجي.

وأوصى السيد الوكيل خريجي الدفعة على أن تكون حقوق الدولة الليبية نصب أعينهم خلال مسيرتهم المهنية، وأن يكون عملهم خدمة للمؤسسة لا للفرد، وأن يتمسكوا بالإصلاح سبيلاً لا حياد عنه في تطوير وزارة الخارجية.

‎ومن جانبه ثمن مدير معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور عياد البي دور معالي وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش والسيد وكيل الوزارة الخارجية لشؤون السياسية محمد عيسى على دورهما الفاعل وجهودهم الصادقة بالارتقاء بعمل هذه الوزارة العريقة، مهنئاً منتسبي هذه الدفعة بالنجاح بعد عام ونيف من الدراسة والمثابرة والاجتهاد، والذين سيشكلون رفقة زملائهم من كافة القطاعات القواعد الأساسية لتطوير مجالات العمل السياسي والدبلوماسي.

وتسلم وكيل وزارة الصناعة والمعادن السيد مصطفى سمو الذي حضر الحفل بالإنابة عن رئيس الحكومة السيد عبد الحميد الدييبة درعاً مقدماً من المعهد لما قدمته الحكومة من دعم وجهد لإنجاح هذه الدورة والحفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى