الاقتصادية

وزارة التخطيط تشارك في الأسبوع العربي للتنمية المستدامة بالقاهرة

شاركت وزارة التخطيط فى فعاليات الأسبوع العربي للتنمية المستدامة الذي نظمته جامعة الدول العربية بالشراكة مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بجمهورية مصر العربية فى الفترة من 13‐ 15 فبراير الحالي بالقاهرة. وذلك فى إطار الجهود المبذولة لتعزيز أهداف التنمية المستدامة فى المنطقة العربية تحت شعار “معا لتعافي مستدام” ، وسعيا لتعميق الرؤى المشتركة للدول العربية والشركاء الدوليين حول البرامج والإجراءات والخطط المتخذة لتحقيق أهداف وغايات التنمية المستدامة فى الوطن العربي.

وقد ترأس الدكتور الطاهر ابوالحسن رئيس لجنة التنمية المستدامة فى ليبيا وعضو اللجنة العربية للتنمية المستدامة بجامعة الدول العربية الجلسة المتخصصة حول التنسيق بين اتفاقيات المناخ وهى خطة التنمية المستدامة 2030 ، واتفاق باريس للتغير المناخي ، واطار سنداي للوقاية من مخاطر الكوارث ، والتى تهدف إلى إطلاق مشاورات منهجية فى المنطقة العربية بين مختلف أصحاب المصلحة حول مراجعة وتقييم الأطر العالمية الثلاثة، وطرح التدابير اللازمة لتسريع التقدم نحو تحقيقها بحلول عام 2030.

وقد حضر الجلسة من الجانب الليبي الدكتور نوري الشاطر وكيل وزارة التخطيط لشؤون التنمية المستدامة والسيد اسماعيل احديد ممثل وزارة الخارجية الليبية.  كما حضرها كذلك عدد من الوزراء والمسؤلين فى الحكومات العربية والسيدة الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث ومدير إدارة التنمية المستدامة بجامعة الدول العربية.

وقد قام الدكتور الطاهر ابوالحسن بإلقاء كلمة فى هذه الجلسة أشار فيها إلى التأثيرات السلبية لتغير المناخ على توطين خطة التنمية المستدامة فى الدول العربية خاصة في الدول العربية المتأثرة بالصراعات، والى زيادة تعقيد الوضع أكثر بسبب الأزمة العالمية المتمثلة فى (جايحة كوفيد 19) ، كما أشاد بسعي ليبيا منذ انضمامها لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المعنية بالتغير المناخي إلى تحقيق جملة من التدابير التى تضمن التكيف مع التغيرات المناخية ، والتصدي للتأثيرات المحتملة لتغير المناخ على المستوى الوطني والإقليمي والدولي ، ومراعاة ذلك عند إقرار السياسات الوطنية مما يؤدي إلى التقليل من المردود السلبي لمشكلة التغيرات المناخية على التنمية.

وقد أكد فى نهاية كلمته على ضرورة أن يكون مفهوم الكوارث وتغير المناخ وأثارها المتعاقبة محوريا فى كل أوجه العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما تم أيضا خلال فعاليات الأسبوع العربي للتنمية المستدامة إطلاق الشبكة العربية للعلوم والتكنولوجيا من أجل التنمية المستدامة ، وإطلاق المبادرة العربية للاستدامة ، وكذلك المبادرة الإقليمية لترابط المناخ ، كما تبنت جامعة الدول العربية إطلاق المبادرة العربية للقضاء على الجوع ، بالإضافة إلى استعراض ومناقشة العديد من القضايا والملفات الأخرى من بينها نموذج جديد لتحقيق أمن المياه الحضري من أجل التنمية المستدامة فى المنطقة العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى