الاقتصادية

هل حقا هناك غش في البنزين ؟ البريقة للنفط تنفي، والوقائع تؤكد، والنائب العام يحقق !!

بعد ورود العديد من الشكاوي من قبل المواطنين حول حالات التلف العديدة التي تعرضت لها سياراتهم عقب تزودهم بوقود البنزين من عدد من محطات الوقود خلال النصف الأخير من شهر رمضان المبارك بشكل لافت للنظر، نفت  شركة البريقة لتسويق النفط، صحة الأنباء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن احتواء وقود البنزين على شوائب، والتي يشتبه بكونها مختلطة بالمياه، حيث تؤكد البريقة في هذا الصدد بأن الوقود المستلم من النواقل النفطية أو مستودعات الشركة خال من الشوائب والمواد الملوثة، وأنها تتبع نظام وإجراءات مشددة خاصة بالجودة والمراقبة لحركة السوائل وفق المواصفات الليبية 2013/495 الصادرة عن مركز المواصفات والمعيار الليبي، للتأكد من سلامة وجودة الوقود ومطابقته للمواصفات العالمية المعتمدة من المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط، ويتم التأكد من الشحنة من خلال الشهادة الصادرة في بلدٍ المنشأ، وبأخذ عينة قبل عملية التفريغ من طرف جهةٍ محايدة “شركة تفتيش” وإجراء التحاليل اللازمة لها والتأكد من مواصفات وقياسات الشحنة، مع الاحتفاظ بعينات من كل شحنة مستلمة للرجوع إليها في أي وقت لاحق.

 أما بالنسبة للشحنات القادمة إلى مستودع رأس المنقار، ومصراته، والزاوية يتم أخذ عينة متجانسة من قبل المكتب المحايد بعد إجراء التحاليل عليها ومقارنتها بالمواصفات القياسية الليبية، ومع ذلك فأن البريقة تتضامن مع المواطن فيما أصابه من ضرر وتطلب من ذوي العلاقة مراقبة عمليات تنظيف خزانات المحطات التي يخزن فيها الوقود بنوعيه البنزين والديزل، وذلك لاحتمال وجود ترسبات نجمت جراء عمليات التفريغ داخل المحطات أو تآكل خزانات البعض الآخر، بالإضافة لعدم إعطاء البعض مدة الاستقرار اللازمة قبل إعادة عملية التعبئة للسيارات، ونوهت الشركة إلى أنها مسؤولة وتضع كافة مستنداتها الخاصة بشحنات الوقود المستلمة مؤخرا، ونتائج تحاليل منتجاتها أمام الجهات المعنية للفحص والتدقيق وأنها غير مسؤولة عن تغير مواصفات الوقود إن حدث خارج إطار مستودعاتها أو المحطات التابعة لها مباشرة.

وفي ظل الشواهد العديدة التي تكررت بشكل واسع  والمتمثلة في تعرض سيارات عدد كبير من المواطنين لأعطال فنية طالت محركاتها، وتؤكد وجود خلل ما في تركيبة وقود البنزين تحديدا، قال النائب العام، السيد الصديق الصور إنه سيقوم بفتح تحقيق بشأن وقود البنزين محل الاشتباه في جودته مع الشركات المختصة للتحقق من الظروف والملابسات التي أدت إلى هذا الأمر.

يشار إلى أن عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا فيديو يُظهر تحول الوقود إلى اللون الأبيض الجيري، بالإضافة إلى ارتفاع درجة سيولته واحتوائه على نسبة من الماء.

كما شكا عدد من المواطنين من أن محركات سياراتهم تعطلت فور التزود بالبنزين، مما اضطر بعضهم لركن سياراتهم عقب توقفها المفاجئ المتزامن مع تزويدها بالوقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى