ثقافة وفنون

ندوة على هامش معرض الكتاب بعمان لدحض السردية الصهيونية.

ندوة على هامش معرض الكتاب بعمان لدحض السردية الصهيونية.

ضمن البرنامج الثقافي لمعرض عمان الدولي للكتاب التاسع عشر، عقدت الاثنين الماضي ندوة بعنوان “مواجهة السردية الصهيونية”، تناولت كيفية تقوية السردية العربية ودعمها في مواجهة السردية الصهيونية التي تسعى لنشر ما تصفه بحق صهيوني في الاستيلاء على فلسطين و إقامة دولة لليهود على حساب الشعب الفلسطيني الذي شردته بعد ان استولت على أراضيه بالقوة المسنودة بالغرب وفي مقدمته أمريكا وبريطانيا.

وأشارت الدكتورة رولا الحروب (من الأردن) في مداخلة لها بالندوة، إلى أن اختيار موضوع السردية التاريخية أساسي لفهم الصراع العربي الصهيوني، خاصة وأن هناك دولاً وضعت أطراً لتفاصيل حياتها وتحديد هويتها وهي ما تسمى بالسردية التاريخية، على العكس الكيان الصهيوني الذي وضع السردية أولا ثم تم التبرير لهذا الاستعمار الإحلالي لاحقا بناء على هذه السردية المختلقة. واقترحت الحروب مجموعة من المسارات لمواجهة السردية الصهيونية والتي تمكنت من خلالها الترويج لكذبة أرض بلا شعب وشعب بلا أرض وغيرها من الأساطير الكاذبة وخاصة التي تستند إلى سردية دينية يختلف عليها علماء الدين اليهودي، و العمل على تقديم السردية الفلسطينية الأصيلة في مواجهة السردية الزائفة. وقالت إن المسار الأول مسار علمي بحثي، ويشتمل على جمع الحقائق بكل ألوانها سياسية وثقافية وفنية واجتماعية وغيرها وهو قائم بالفعل، ومسار ديني لاهوتي لتفسير الحكايات والأساطير الكاذبة التي تقدمها السردية الصهيونية، والمسار التحليلي الاستشرافي، ونحن هنا لابد من دعم هذا المسار بالمنح والدعم المادي، مثلما أن هناك مسارا سياسيا وشعبيا وإعلاميا وهو الأهم حاليا والذي يسيطر على القناعات والاتجاهات وعلى العرب أن ينتبهوا لهذا المسار وتطوير أدواته الفنية والإعلامية لمواجهة ما يقدم خلاله من سردية صهيونية مزورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى