الرياضة

مبابي يصبح المسدد الأول للركلات الحرة المباشرة على المرمى في منتخب فرنسا

فايزة العماري أوصلت ابنها للعالمية

يبدو أن صخب معسكر منتخب فرنسا في يورو 2020 لم ينته بعد؛ اليوم الحديث عن الركلات الحرة المباشرة.

سيحظى الفرنسي كيليان مبابي بفرصة إضافي لتسجيل الأهداف مع منتخب بلاده بعدما أصبح المسدد الأول للركلات الحرة في صفوف الديوك على حساب زميله المهاجم أنطوان جريزمان، الخبر يبدو غريبًا فكيليان لم يسجل قط من ركلة حرة.

وذكر راديو مونت كارلو أن مبابي سيصبح المسدد الأول للركلات الحرة  المباشرة على المرمى في منتخب فرنسا بينما سيسدد زميله جريزمان لاعب برشلونة الكرات الحرة غير المباشرة التي تكون بحاجة إلى تمريرها وليس تصويبها على المرمى.

هل كان القرار مفاجئًا؟

الغريب في القرار والذي يجعل البعض متفاجئًا هو أن مبابي نجم باريس سان جيرمان لم يسجل أبدًا في مشواره من ركلة حرة مباشرة سواء مع فرنسا أو فريقه الحالي  أو فريقه السابق موناكو.

وفي المقابل لدى زميله أنطوان جريزمان وحتى أوليفييه جيرو سجل أفضل في التسجيل من ركلات حرة مباشرة.

سجل أنطوان 7 أهداف مع أتلتيكو من ركلات حرة لكن في برشلونة ليس المسدد الأول فزميله ليونيل ميسي الآن يسيطر على تنفيذ ركلات الترجيح كونه واحد من أبرع من يسددون حاليًا

ماذا يحدث في معسكر الديوك؟

الأمور لا تسير بسلاسة في معسكر منتخب فرنسا خلال يورو 2020 فأزمة نشبت بين أوليفييه جيرو ومبابي بعدما اتهم الأول زملائه بعدم مساعدته بشكل كافٍ.

ويعد جريزمان المسدد الأول لركلات الجزاء في منتخب فرنسا رغم أنه سمح لزميله كريم بنزيما العائد إلى صفوف فرنسا لأول مرة منذ أكتوبر 2015 لكنه أضاعها في لقاء ودي أمام ويلز.

ترضية لمبابي؟

مدرب الفريق ديدييه ديشان قال إنه لم يحسم أمره فيمن سيكون المسدد. 

مبابي نفسه تكلم عن مسددي ركلات الجزاء وقال: “سمعت جريزمان يتحدث عن ذلك لكنني لم أسمع المدرب يقول شيئًا. ربما أضعت  لكن ليس هناك لائحة بالمسددين حتى الآن”.

سيباستيان تاراجو الصحافي في ليكيب الفرنسية ذكر قبل انطلاق بطولة أمم أوروبا تحدثت عن أن جريزمان تلقى وعدًا من ديشان بأنه رقم واحد في لائحة مسددي ركلات الترجيح وبإمكانه السماح لزميل له بالتسجيل إن أراد كما فعل مع كريم.

ربما إن صح حديث سيباستيان فإن تسديد مبابي للركلات الحرة المباشرة قد يكون ترضية له من مدربه.

ولم تحسم فرنسا تأهلها إلى الدور الثاني من بطولة يورو 202 حتى الأن حيث تلتقي مع البرتغال بعد يومين في ختام مباريات المجموعة السادسة التي تتصدرها الديوك الفرنسية بأربع نقاط ثم ألمانيا بثلاث نقاط فالبرتغال بنفس الرصيد والمجر في المركز الرابع بنقطة مع تعادلها مع فرنسا.

تألق كيليان مبابي أحد لاعبي المنتخب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم، وسطع نجمه خلال المونديال الروسي بسرعته الفائقة وأهدافه الحاسمة.

وإلى جانب مهاراته الكروية، يتميز مبابي بأصوله “المتنوعة”، فهو من مواليد فرنسا لأب من الكاميرون وأم من الجزائر تدعى فايزة العماري، والتي زرعت في أبنائها حب الرياضة، حيث كانت لاعبة في نادي ينافس في الدوري الفرنسي الممتاز لكرة اليد.

وتعيش فايزة (44 عاما) في الوقت الحالي في بوندي القريبة من باريس، مع زوجها ووالد كيليان ويلفريد مبابي (47 عاما) الذي هو أيضا رياضي، حيث كان لاعب كرة قدم، ويدرب حاليا ناديا صغيرا في منطقته. ولفايزة وويلفريد 3 أولاد، واحد منهم بالتبني وتوّج مبابي بجائزة أفضل لاعب صاعد في النسخة الـ21 لبطولة كأس العالم التي استضافتها روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى