الرياضة

ليلة مميزة لعرب إفريقيا بالتصفيات.. هل يكون مونديال قطر الأغنى عربيًا؟

حققت المنتخبات العربية الإفريقية، ليلة أمس، نتائج إيجابية في ذهاب التصفيات الحاسمة للقارة السمراء، لاسيما منتخبا الجزائر وتونس اللذين انتصرا خارج أرضهما، فيما خطف المغرب تعادلًا ثمينًا خارج الديار، وانتصرت مصر على أرضها أمام السنغال بهدف دون رد.

وسيكون يوم الثلاثاء المقبل، يومًا حاسمًا للمنتخبات العربية الأربعة للتأهل إلى مونديال “عربي” لأول مرة في قطر، الأمر الذي قد يرفع عدد المشاركات العربية في نسخة كأس العالم إلى 6 منتخبات بعد تأهل “العنابي” بحكم الضيافة والمنتخب السعودي، وهو رقم قياسي لم يسبق للعرب تسجيله في النهائيات.

الفوز “الأصعب”

وفيما يسود بعض القلق، الشارع المصري بسبب الفوز “الصعب” في القاهرة على السنغال التي بدت أكثر خطورة في عدة فترات من المباراة التي جمعتهما أمس، اعتبر المدرب البرتغالي كارلوس كيروش أن اللاعبين قدموا أداءً شجاعًا، وبأن منتخب مصر لعب بشكل جماعي مميز. 

وجاء هدف مصر، ليلة أمس، بعد كرة للنجم محمد صلاح ارتدّت من العارضة، باتجاه المدافع السنغالي ساليو سيسيه الذي فشل في إدراكها لتدخل الشباك عند الدقيقة الرابعة من المباراة التي احتشد لها 75 ألف متفرج باستاد القاهرة. 

وبعد الثأر من الهزيمة أمام السنغال في نهائي بطولة أمم إفريقيا الشهر الماضي، يكفي “الفراعنة” التعادل أو الخسارة بفارق هدف مع التسجيل في أرض الخصم لضمان التأهل إلى المونديال.

وخلال المؤتمر الصحافي “الصاخب” لمدرب المنتخب المصري، كشف كيروش أنه سيفتقد لخدمات 2 من أبرز اللاعبين في الدفاع وهما محمد عبد المنعم للإصابة، ومحمود حمدي الونش.

وما يميز الانتصار المصري هو عدم قدرة السنغال على التسجيل في أرض المضيف، الأمر الذي قد يعبد الطريق أمام منتخب مصر في حال نجح في التسجيل في العاصمة داكار يوم الثلاثاء المقبل. 

الأسود يزأرون في الكونغو

وفي العاصمة كينشاسا، صدم اللاعب المغربي البديل طارق تيسودالي الجماهير الغفيرة التي حضرت لمساندة منتخب بلادها في الكونغو الديمقراطية، فأدرك لاعب “أسود الأطلس” التعادل قبل 13 دقيقة من نهاية المباراة التي كانت تميل لمصلحة المنتخب المضيف بعد تقدمه بهدف للاعبه يوان ويسا في الدقيقة 12 من الشوط الأول. 

ورغم أن مباراة الإياب ستلعب يوم الثلاثاء المقبل على ملعب “محمد الخامس” في الدار البيضاء، ويحتاج خلالها المغاربة لتعادل سلبي أو لفوز، رفض المدرب البوسني للمنتخب العربي اعتبار ذلك أمرًا سهلًا، مؤكدًا أن مباراة صعبة تنتظر أسود الأطلس، رغم تقديمه التهنئة للاعبيه على المستوى الذي قدموه. 

“الخيالي” لسليماني

وهنأ رئيس الجمهورية في الجزائر، منتخب بلاده على الانتصار المهم الذي حققوه في مدينة دوالا على المنتخب الكاميروني أمام جماهيره، بنتيجة 1-0. 

وأثنى المدرب الجزائري جمال بلماضي على أداء لاعبيه بالنظر لصعوبة المواجهة، لاسيما في أجواء مناخية اتسمت بالحر الشديد بمدينة دوالا. ورغم الخروج المبكر من كأس الأمم الإفريقية الشهر الماضي، أكد بلماضي أن ما يقوم به مقاتلو الصحراء من سلسلة عروض هو أمر “خرافي وخيالي”. 

هدية لتونس

تونسيًا، عمت الفرحة الشارع التونسي بالفوز المهم على منتخب مالي في العاصمة باماكو وأمام جماهير الأخير، حيث من المتوقع أن تحشد الجماهير التونسية لمباراة الإياب التي ستقام الثلاثاء على الملعب الأولمبي حمادي العقربي في رادس. 

وعقب الهدف بـ4 دقائق تعرض موسى سيسوكو للطرد بعد عرقلته المهاجم التونسي سيف الدين الجزيري، لتمسك تونس بزمام المباراة التي سيرتها وفق حسابات المدرب جلال القادري، الذي اعتبر أن الانتصار لن يكون بمعنى حقيقي إذا لم يستكمل في المباراة المقبلة. 

ويعتبر مونديال روسيا 2018، هو المونديال الذي سجل أكثر عدد من مشاركات المنتخبات العربية، حيث شارك كل من منتخب مصر والمغرب والسعودية وتونس. فيما تعتبر منتخبات السعودية وتونس والمغرب أكثر المنتخبات العربية مشاركة (5 نسخ سابقة)، فيما شاركت الجزائر بأربع مناسبات سابقة، ثم مصر في 3 مشاركات. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى