الاجتماعية

كونوا الرحمة والأمل فى علاج مرضى السرطان 

 مشاركة مكتب وزارة الدولة لشؤون المرأة فرع المنطقة الجنوبية في محاور الجلسة الحوارية التي نظمتها منظمة الرسالة لمساعدة مرضى السرطان بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لها الجلسة الحوارية حملت عنوان ( كونوا الرحمة والأمل فى علاج مرضى السرطان بين الواقع والمأمول ) صباح اليوم الأربعاء 23 مارس 2022 بالمسرح الشعبي سبها , لمناقشة واقع مرضى السرطان في المنطقة الجنوبية بحضور عضوات المنظمة ومكتب وزارة الدولة لشؤون المراة فرع المنطقة الجنوبية ومدير مكتب دعم وتمكين المرأة بوزارة التعليم العالي ونشطاء المجتمع المدني بالمدينة وبعض المهتمين بالشأن العام وتمحورت الجلسة فى عرض عدة بنود وهى :

 1ــ دور وزارة الصحة فى رعاية مرضى السرطان .

 2ــ دور الإعلام فى التوعية بالوقاية من المرض ودعم المرضى .

 3ــ أهمية الدعم النفسي للمريض .

 4ــ دور البلدية فى دعم المريض .

 5ــ غياب دور مؤسسات المجتمع المدني لدعم شريحة المرضى .

 6ــ دور منظمة الرسالة والتحديات التي واجهتها خلال هذا العام .

 7ــ أهمية الإرشاد الديني للمريض ودور الأوقاف وصندوق الزكاة فى دعم المرضى.

 8ــ غياب دور نقابات الموظفين فى دعم المرضى .

 تفضلت مديرة المنظمة السيدة نعيمة الجملي فى كلمتها الافتتاحية عن بداية تأسيس المنظمة والخدمات التي قدمتها وتقدمها لمرضى السرطان أشارت على مدى أهمية موضوع النقاش فيه والذي يشكل أولوية قصوى يجب على جميع الأطراف التباحث في وضع الحلول وتكاثف الجهات الحكومية للنظر لمرضى السرطان نظرة جدية وعادلة لعلاجهم وتقديم الدعم النفسي لهم ، مؤكدة على حق المرضى في الجنوب في العلاج بجودة عالية. السيد ناصر شفتر احد المرضى المنتسبين لمنظمة الرسالة يتحدث عن معاناة المريض في رحلة العلاج .وفى كلمة لإحدى مريضات السرطان المنتسبة لمنظمة الرسالة تتحدث عن معاناتها مع المرض وما تعانيه من صعوبات نتيجة بعد إقامتها ومعاناتها مع السفر ومناشدتها أهل الخير والإحسان الوقوف معها ومساندتها . وفى كلمة لنشطاء المجتمع المدني للسيد حسن الطاهر والذي قدم فيها مقترح مهم جدا وهو إقامة مسح شامل لكل سكان الجنوب وخاصة في ظل تزايد حالات المرض بشكل كبيرو تقديمه للجهات المختصة . وشارك الأستاذ احمد الشيباني بكلمته التي تحدث فيها عن معاناة الجنوب بصفة عامة ومدينة سبها بصفة خاصة كما حث على دور المنظمة وناشد جامعة سبها بدورها الغائب في مثل هذه المحافل . تخلل الجلسة نقاش من الحاضرين حول الأعباء الاجتماعية والاقتصادية لمرضى السرطان وعلاجه على الأفراد وغياب دور المؤسسات والحكومات .

التوصيات التي خلصت إليها الحوارية بمنظمة الرسالة

1ــ نوصي بأن نرى المزيد من الاهتمام من قبل وزارة الصحة بالجنوب.

2ــ استجلاب أدوية وجرعات وأجهزة ذات مواصفات عالية للمنطقة الجنوبية لتلبية حاجة المريض.

3ــ في ظل ما لمسناه من معاناة للمرضى من الناحية النفسية نوصي بإنشاء مقر للدعم النفسي للمنطقة الجنوبية.

4ــ العمل على مساعدة المرضى في تكلفت العلاج الباهظة أو توفيرها مجانا.

5 – دعم فكرة توطين العلاج في الداخل وإنشاء مراكز مؤهلة وذات فاعلية.

6 ــ نطلب من أصحاب القرار في الدولة الليبية بإقامة مسح شامل لجميع سكان الجنوب لمعرفة. الأسباب الرئيسية لتفشي المرض بهذا الشكل الكبير، وكونوا الرحمة والأمل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى