الاقتصادية

في مؤتمر ليبي تونسي جزائري: بحث سبل التحول نحو اقتصاد حر ورقمي في افريقيا

البيئة التشريعية والتنظيمية للاقتصاد الرقمي ودور المصارف في دعم مشاريع الاقتصاد الحر أبرز المحاور

الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتجارة البينية بين الدول الأفريقية هدف أساسي

بتنظيم من  مجلس التخطيط الوطني ، ووزارة الاقتصاد والتجارة ، ووزارة العمل والتأهيل، والهيئة الليبية للاستثمار وشؤون الخصخصة، والهيئة العامة للمعلومات، ومركز تنمية الصادرات الليبي، وبرعاية مجموعة السهل القابضة، والمنطقة الحرة مصراته، والمصرف التونسي الليبي، وبمشاركة العديد من الشركات الليبية بالقطاع الخاص في تقنية المعلومات والاتصالات والنقل والملاحة، والمصارف التجارية، وعديد الشركات والمؤسسات التونسية والجزائرية

تتواصل لليوم الثاني بفندق “لايكو تونس” بالعاصمة التونسية فعاليات المؤتمر الليبي التونسي الجزائري للتحول نحو اقتصاد حر ورقمي، بهدف توحيد الرؤى الاستراتيجية بين الدول الثلاث وتشكيل تكتل اقتصادي لتعزيز الحضور في السوق الأفريقية.

بحث سبل التحول نحو اقتصاد حر ورقمي في افريقيا

وأوضح رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، عبدالسميع عامر معمر، يوم الخميس الماضي ، أن الحدث يهدف بشكل رئيسي إلى تسليط الضوء على أهمية الاقتصاد الرقمي، والاقتصاد الحر للنهوض باقتصاديات هذه البلدان الواعدة، مشيرًا إلى أن خلق منصة رقمية مشتركة للتجارة الإلكترونية هي من أهم الأهداف التي يسعى المؤتمر لتحقيقها، 

من جانبه  قال رئيس الهيئة المكلفة بتنظيم هذا الحدث، ياسين عبدالحميد أبو سريويل، إن برنامج المؤتمر تضمن ست جلسات يترأسها متحدثون محليون ودوليون، تتناول مواضيع “البيئة التشريعية والتنظيمية للاقتصاد الرقمي،  ودور المصارف والمؤسسات المالية في دعم مشاريع الاقتصاد الحر والرقمي، والاستثمار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتجارة البينية بين الدول الأفريقية”.

وإلى جانب فعاليات المؤتمر تم  تنظيم معرض، ضم العديد من المؤسسات المشاركة، ومن بينها 14 مؤسسة من الجانب الليبي.

 وعلى الصعيد الرسمي شارك في هذا المؤتمر من الجانب التونسي بالخصوص الهيئة التونسية للاستثمار، ووكالة النهوض بالاستثمار الخارجي، والمنطقة الحرة بجرجيس، وكذلك عدد من مسئولي القطاعات ببعض البلدان الأفريقية ذات العلاقة بمضمون المؤتمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى