الاقتصادية

في مؤتمر صحفي: الإعلان عن منتدى دولي للاستثمار والتنمية المستدامة في طرابلس

في مؤتمر صحفي جرى الأسبوع الماضي، تم الإعلان عن إقامة ‘‘المنتدى الليبي الدولي للاستثمار والتنمية المستدامة’’ وذلك خلال الفترة من 27- 31 مارس 2022م.

حيث أفاد رئيس لجنة التنمية المستدامة، منسق عام المنتدى بوزارة التخطيط السيّد ‘‘الطاهر أبو الحسن’’ أن  المنتدى ‘‘يأتي في إطار الدور الذي تقوم به وزارة التخطيط في تحقيق مهامها الخاصة، بموائمة وإدماج أهداف التنمية المستدامة 2030م مع خطط التنمية الوطنية، وبالشراكة بين القطاعين العام والخاص، والمجتمع المدني، بالتعاون مع الشركاء الدوليين والإقليميين والمنظمات والمؤسسات الدولية ذات العلاقة’’.

موضحاً أنه قد ‘‘تم الإعداد والتنظيم لهذا الحدث المهم لكي يساهم في دعم مسار التنمية المستدامة في ليبيا وللتهيئة المناخ المناسب لجذب الاستثمار الدولي، وتعزيزا لجهود وخطط إعادة الاعمار ولبرنامج (عودة الحياة) عن طريق استقطاب وجذب أفضل الممارسات العالمية للاستثمار والتنمية وتطوير القدرات الإنتاجية’’.

وأوضح ‘‘الطاهر أبو الحسن’’ أن من أهداف المنتدى ‘‘تبني أساليب الإنتاج والإدارة الحديثة والعمل على الحد من الآثار الضارة للأنشطة الإنتاجية علي البيئة، وكذلك السعي لدعم وتطوير قضايا التعليم والتدريب الصحة الطاقات المتجددة والمستدامة والمياه النظيفة والصرف الصحي والصناعات والمشروعات الصغرى والمتوسطة والغذاء والدواء، وإعادة تدوير المخلفات والمواصلات والنقل المستدام والبنية التحتية والإسكان والسياحة والتعدين والزراعة والاتصالات والتكنولوجيا والمعلومات والتجارة’’.

ومن ضمن المبادرات التي استعرضها منسق عام المنتدى خلال الاجتماع في ‘‘مجال التغير المناخي’’ مبادرة لزراعة مائة مليون شجرة بحلول عام 2030م، لمكافحة التصحر والمحافظة على البيئة واستدامة الغطاء النباتي وإنتاج الطاقة. أما في ‘‘مجال الطاقة النظيفة والمستدامة’’ فأعلن عن مبادرة لإنارة المباني العامة للدولة والمرافق التعليمية والصحية وجميع المرافق الحيوية بالطاقة الشمسية.

وسينظم المنتدى لجنة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط بالتعاون مع اتحاد المصدرين والمستوردين التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية إلى دعم وتعزيز مسار التنمية المستدامة والدفع بقوة بعجلة الاقتصاد الليبي والمساهمة في صناعة مستقبل ليبيا والأجيال القادمة.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المنتدى ستتضمن فعالياته ‘‘مؤتمراً دولي، وملتقىً لرجال الأعمال، ومعرضا لمنتجات ليبية وعربية ودولية’’، وسيشارك فيه صنّاع القرار والأجهزة الرقابية والمصارف التجارية ومؤسسات الاستثمار والشركات والقطاع الخاص والمهندسون والخبراء والمختصون والأكاديميون وأساتذة الجامعات والمهتمين بالقطاع الاقتصادي والتنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى