ليبيا

في طرابلس وبنغازي وسبها: مظاهرات ووقفات احتجاجية في عدد من المدن الليبية رفضا لتأجيل الانتخابات.

شهدت مدن وبلدات ليبية متفرقة، وقفات احتجاجية ومسيرات ضد تأجيل الانتخابات العامة الرئاسية والبرلمانية، والتي كان من المفترض أن تنطلق اليوم الجمعة 24 من شهر ديسمبر، لولا قرار المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بالتأجيل إلى 24 من شهر يناير 2022.

ففي طرابلس نظم العشرات من منتسبي ” تيار بالتريس الشبابي ” مساء السبت بميدان الشهداء مظاهرة احتجاجية رافضة لتأجيل الانتخابات باعتبارها المخرج الوحيد للأزمة التي تمر بها ليبيا.

وندد المتظاهرون في بيان أصدروه بجميع المحاولات الساعية إلى عرقلة وإفشال الانتخابات الرئاسية والتشريعية من قبل بعض الكيانات المعرقلة، معلنين تمسكهم بأجراء الانتخابات وعدم السماح بتأجيلها لفترات طويلة لأن التأجيل فيه ضرر على البلاد.

و طالب المتظاهرون الجهات المختصة وعلى رأسهم المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بعدم تأجيل هذا الاستحقاق الديمقراطي او المماطلة فيه أكثر من ستين يوما كحد أقصى حتى لا ينتج عن ذلك تشظٍّ وانقسام.

وأكد المحتجون – الذين رفعوا عدة شعارات مؤيدة الى ضرورة اجراء الانتخابات وفق تواريخها المحددة – تمسكهم بالانتخابات وأن الاستقلالية الشبابية، تحتم عليهم الاستمرار في المظاهرات من أجل هدف نبيل وهو الضغط الشبابي بعدم تأجيل الاستحقاق.

وحث البيان أبناء الشعب الليبي عامة والشباب الوطني خاصة على الخروج بشكل منظم في مظاهرات في جميع المدن والقرى الليبية للمطالبة بسرعة اجراء الانتخابات.

وخرجت مظاهرة أمام مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في مدينة سبها للتعبير عن رفض دخول ليبيا مرحلة انتقالية جديدة.

ودعا رئيس المجلس الأعلى لقبائل ومدن الجنوب، علي مصباح أبو سبيحة في تدوينة له بموقع “فيسبوك” أهالي مدينة سبها إلى الالتحاق بالمتظاهرين أمام مفوضية الانتخابات مؤكدا أنه  واجب وطنى للتعبير عن رفض تأجيل الانتخابات ودخول الوطن فى مرحلة انتقالية جديدة وهو ما يؤدي لزيادة وتكريس المعاناة الأمنية والمعيشية للمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى