الاقتصادية

في تقرير مفصل موقع “مودرن دبلوماسي” الإلكتروني:تحديد موعد الانتخابات هو الطريق الوحيد للحفاظ على إنتاج النفط والغاز بليبيا

نشر موقع “مودرن دبلوماسي” الإلكتروني يوم الخميس الماضي تقريرا مفصلا عن حالة النفط والغاز في ليبيا ، ونقص تمويل المؤسسة الوطنية للنفط بسبب الإخفاق في تمرير الميزانية مما حرمها من الموارد الاقتصادية ، ومنع ترقيات البنية التحتية النفطية المتقادمة أو التالفة ، والحد من إنتاج النفط والغاز ، الى جانب تنازع قوى خارجية على “كعكة الاعمار” في ليبيا.

وأشار التقريرأ الأرقام الصادرة عن مصرف ليبيا المركزي حول تراجع عائدات النفط والغاز لعام 2020 إلى 652 مليون دولار من حوالي 7 مليارات دولار في 2019، وهو ما يمثل انخفاضًا عمليًا بنسبة 92 بالمائة وذلك بسبب الاشتباكات المسلحة وإغلاق بعض الحقول.

كما أشار التقرير إلى أن جذب استثمارات دولية كبيرة في قطاع الطاقة في ليبيا لا يزال يعتمد على تحسين الأمن وحكومة مستقرة وموحدة ، وعلى نتيجة الانتخابات.

وفي هذا الصدد أكد التقرير أنه “لمنع الانهيار الأمني وجولة أخرى من الصراع الأهلي ، التي ستؤثر سلبًا على تنمية وإنتاج موارد الطاقة في ليبيا ، يجب الإعلان عن موعد جديد محدد للانتخابات”.

 ويمكّن للأمم المتحدة أن تكون بمثابة أداة قيمة في هذا الاتجاه من خلال ضمان إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الليبية في أسرع وقت ممكن ، مع تمكين حل المسائل المعلقة التي أجلتها في المقام الأول، وإن عدم الالتزام بالموعد النهائي للانتخابات الجديدة من شأنه أن يؤدي إلى أزمة دستورية، ويقوض شرعية النظام السياسي، ويخلق فرصة للمفسدين المحليين، ويوفر ذريعة للقوى الأجنبية للحفاظ على وجودها العسكري الخبيث في ليبيا) وفق التقرير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى