الاقتصادية

في اجتماع عن بعد بين إدارتيهما: إقرار حزمة مقترحات لتفعيل التعاون بين غرفتي التجارة بطرابلس وسطيف الجزائرية

تفعيلا للعلاقة القائمة بين غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس ونظيرتها غرفة تجارة سطيف بالجزائر الشقيقة، ورغبة منهما في الخلوص بهذه العلاقة التي تعززها مذكرة التعاون الموقعة بينهما إلى آفاق داعمة للشأن الاقتصادي أكثر رحابة وفاعلية.

انتظم صباح الأربعاء الموافق للخامس من شهر يناير الجاري اجتماع عن بعد بين إدارتي الغرفتين عبر تطبيق ” زوم” حضره من الجانب الليبي نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة طرابلس السيد/ ناجي أبو جعلال، وكل من السادة أعضاء لجنة الإدارة أنور أبوستة، وعصام الجهاني، وفاتح كارة، والمدير العام للغرفة السيد/ محمد دوزان، ومدير إدارة العلاقات والتعاون الدولي بالغرفة د. طارق السموعي، فيما حضره عن الجانب الجزائري رئيس غرفة التجارة والصناعة سطيف – الهضاب- السيد/ علي منصوري، والنائب الأول لرئيس الغرفة السيد/ حركات عبد الرزاق، ومدير عام الغرفة السيد/ رشيد سلام، والمكلف بالعلاقات الخارجية السيد/ مامي أنور.

وتناول الاجتماع حزمة من المقترحات والملاحظات التي من شأنها وضع العلاقات الاقتصادية بين البلدين في المكانة التي تخدم الأهداف المنشودة بالبلدين الشقيقين، تمحورت في الآتي:-

• تفعيل مذكرة التعاون الموقعة بين الغرفتين، وجعل ماورد فيها موضع التنفيذ.

• مشاركة غرفة تجارة طرابلس في فعاليات المعرض الدولي للصناعات الجزائرية التي ستقام خلال شهر مارس 2022 بمدينة سطيف الجزائرية.

• إقامة معرض للمنتجات الجزائرية والليبية بمدينة غدامس خلال شهر مايو 2022، بمشاركة الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة، ونظيره اتحاد غرف التجارة والصناعة الجزائري.

• تشكيل فريق عمل مشترك لمتابعة تنفيذ اتفاق التعاون بين الغرفتين.

• زيارة وفد من غرفة سطيف ومن رجال الأعمال الجزائريين لمدينة طرابلس خلال شهر يونيو 2022 للالتقاء بنظرائهم من رجال الأعمال الليبيين.

• دعم ومباركة الجهود المبذولة لفتح المعبر الحدودي”الدبداب “بين البلدين أمام حركة التجارة البينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى