الاقتصادية

في إطار زيارة وفد غرفة التجارة والصناعة طرابلس لغرفة تجارة الهضاب – سطيف:التأكيد على زيادة زخم النشاطات بين الغرفتين والتعاون في مجال التدريب والتكوين المهني

المصانع والشركات الصناعية تبدي رغبتها في الدخول للسوق الليبي

الاتفاق على تنظيم معرض للمنتجات الصناعية الجزائرية بطرابلس خلال العام الجاري

أدى وفد من غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس برئاسة نائب رئيس لجنة إدارة الغرفة السيد ناجي أبوجعلال خلال الأيام القليلة الماضية زيارة عمل موسعة إلى الجزائر تلبية لدعوة من غرفة التجارة والصناعة الهضاب – سطيف التي تربطها بغرفة طرابلس اتفاقية توأمة، حيث كان في استقبلهم رئيس غرفة الهضاب – سطيف السيد على منصوري ، والمدير العام السيد سلام ، ومدير إدارة العلاقات والتعاون الدولي السيد مامي، وذلك من الاطلاع المباشر على الإمكانيات الاقتصادية والصناعية لمدينة سطيف المدينة الثانية بعد العاصمة الجزائر، والتي تعتبر مركز الصناعة في الجزائر.

وفي إطار هذه الزيارة عقد صباح يوم الخميس الماضي  الموافق 17 مارس 2022 عقد اجتماع بين الجانبين جرى خلاله التطرق لما تم إنجازه خلال العام الماضي في إطار اتفاقية التوأمة الموقعة بين الغرفتين.

كما تم التأكيد على زيادة زخم النشاطات والتفاعل الإيجابي بين الغرفتين من خلال تبادل الزيارات والمؤتمرات والمعارض المشتركة، وتم الاتفاق على إقامة معرض بطرابلس  للمنتجات والصناعات الجزائرية، خاصة تلك التي تتميز بها مدينة سطيف التي يتواجد بها أكثر من ألف مؤسسة صناعية متنوعة الاختصاصات، والتي تتميز بجودة عالية تصدر للبلدان الأوروبية وأمريكا.

موضوع التعاون في مجال التدريب والتكوين المهني بين الغرفتين، وتبادل الخبرات في هذا المجال كان له نصيب وافر من وقت هذا الاجتماع، بما في ذلك تبادل الخبرات في مجال تقنية المعلومات، والاستعانة بتجربة غرفة تجارة سطيف في هذا الشأن.

وتم الاتفاق على إعداد إطار عمل لتنفيذ ماتم الاتفاق عليه خلال هذا الاجتماع حتى لايبقى مجرد خبر على ورق.

 معبر الدبداب الرابط بين البلدين الشقيقين والذي لازال مغلقا، نال هو الآخر قسطا من وقت الاجتماع، باعتبار أن افتتاح هذا المعبر يمثل الشريان الحقيقي والفعال لوضع التعاون الاقتصادي بين البلدين في مساره الذي ينبغي أن يكون عليه، كما تم مناقشة إعادة فتح خط الطيران المباشر بين البلدين لإضفاء المرونة اللازمة التي يتطلبها تعاون اقتصادي فعال.

يشار إلى أن سلسلة من الاجتماعات بين الطرفين مازالت مستمرة، وستتواصل حتى مساء اليوم السبت الموافق 19 مارس 2022م.

وفي إطار هذه الزيارة، قام وفد غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس بزيارة لعدد من القلاع الصناعية في مدينة سطيف التي أبدت رغبتها في الدخول للسوق الليبي والتعاون على كافة الأصعدة مع أصحاب النشاطات المماثلة في الجانب الليبي، للاطلاع عن قرب على مايتم صناعته وإنتاجه فيها .

البداية كانت بزيارة مجموعة ” فوارة” لصناعة المواد الغذائية والتي تضم مجموعة من المصانع لمعجون الطماطم الذي تشرف على زراعته بمزارع كبيرة بجنوب البلاد ومن تم تصنيعه بمصانعها، كذلك صناعة الهريسة، والمشروبات الغازية والعصائر المختلفة، والتي تتميز بالجودة العالية التي لاقت القبول بعدد من البلدان العربية والأفريقية.

وشملت الزيارة مصنع “فاي كيبل” المتخصص في صناعة جميع أنواع الكوابل الكهربائية والإلكترونية، ومصنع ” تري في سود ” للمشغولات المعدنية، وهي تشمل جميع أواع المشغولات الحديدية من سياجات وأبراج وأدوات اللحام، ومصنع ” كي بلاست” المتخصص في صناعة الأنابيب من المطاط والبي في سي من عدة أقطار وأحجام، ولكافة الأغراض، ومصنع ” كي بلاست كيبل” المتخصص في صناعة الكوابل الكهربائية بكافة المقاسات، ومجموعة ” نيو هيد تكنولوجي” الذي يختص مصنعها بصناعة الكمامات الطبية، ومصنع مجموعة ” روبي ستي” للتغليف، ومصنع ” سلفرتون” لصناعة جميع أنواع مكبرات الصوت، وبعض مصنع السيراميك، خاصة تلك التي لها تعاملات سابقة مع السوق الليبي.

وفي مساء ذات اليوم  التقي أعضاء وفد غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس بنظرائهم في غرفة التجارة والصناعة الهضاب – سطيف.

اللقاء الذي احتضنته قاعة المؤتمرات بمدينة سطيف، بحضور مايربو عن 50 من رجال الأعمال بالمدينة، بدأه رئيس غرفة التجارة والصناعة بالهضاب – سطيف السيد علي المنصوري بالترحيب بوفد غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس، مشيرا إلى اتفاقية التوأمة بين الغرفتين وإلى استحقاقات هذه الاتفاقية من جهود لتحقيق الهدف الإيجابي الذي وقعت من أجله، والذي من أجله يتواجد اليوم أشقائنا الليبيين بيننا.

مبينا أن جميع الأنشطة والتعاملات الموجودة بسطيف هي محل اهتمام من الجانب الليبي، كما أكد المنصوري في كلمته على أهمية التفاعل بين المتعاملين الاقتصاديين بالبلدين إلى أبعد حد ممكن، في المحافل الاقليمية وورش العمل التي ينظمها ويشارك فيها الجانبين.

من جهته رحب نائب رئيس لجنة إدارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس، ورئيس الوفد الزائر إلى ولاية سطيف السيد ناجي أبو جعلال بالحضور وأثنى على غرفة التجارة والصناعة سطيف على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال، والتنسيق الممتاز لبرنامج الزيارة.

كما أكد على دعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وتسخير كل الإمكانيات المتاحة للغرفة لتحقيق شراكة كاملة بين الطرفين، وعلى استعداد غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس لاحتضان فعاليات معرض المنتجات الجزائرية من مدينة سطيف، الذي سيقام بطرابلس خلال النصف الثاني من هذا العام، وتهيئة الظروف لالتقاء رجال الأعمال الجزائريين بأشقائهم في رجال الأعمال الليبيين، والعمل على إيصال رغبة الأشقاء الجزائريين في التعريف بمنتجاتهم في السوق الليبي.

عقب ذلك قام رجال الأعمال  الجزائريين بالتعريف بمنتجات مصانعهم المتنوعة الخفيفة منها والثقيلة، وفي كافة المجالات، مؤكدين استعدادهم ورغبتهم في التعامل مع السوق الليبي، على الرغم من استمرار قفل معبر الدبداب الحدودي الذي يشكل حجر عثرة أمام التواصل التجاري المباشر بين البلدين، مشيرين إلى أنهم في ظل هذا الوضع يواجهون صعوبة في نقل منتجاتهم عبر تونس إلى ليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى