الصحية

فريق طبي ليبي متخصص يجري 325 كشفًا للعيون بمستشفى «غدامس العام»

ضمن جهود وزارة الصحة لتوطين العلاج في الداخل.

 أجرى فريق طبي زائر يضم عدد امن الاختصاصيين في مجال طب العيون   325 ك شفًا طبيًا للعيون لسكان وأهالي  مدينة غدامس وما حولها ، ضمن برنامج توطين الخدمات العلاجية للعيون، الذي أقرّته  وزارة الصحة.

وجاء في التقرير الصادر عن مستشفى غدامس، بأن عدد عدد الأطفال الذين أجري لهم الكشف الطبي باستخدام الأجهزة الحديثة  عبر الفريق الطبي الموفد من مستشفى «العيون – طرابلس»، مائة طفل.

 وأظهرت الكشوفات الطبية وجود 45 حالة بحاجة إلى إجراء عمليات جراحية لسحب المياه البيضاء، فيما تحتاج 4 حالات إلى عمليات توسعة القناة الدمعية، وتحتاج حالتين إلى عمليات تجميلية.

وجاء في التقرير  ايضا : أن  6 حالات تحتاج إلى قياس سمك القرنية، و 6 حالات أخرى تحتاج إلى قياس مجال البصر،    و 14 حالة أخرى تحتاج لتصوير بالصبغة الملونة «فلورسين»، فيما تحتاج 20 حالة لإجراء فحص التصوير البصري المقطعي OCT، وتحتاج حالتان لفحص تخطيط القرنية وصورة التراساوند، فيما تحتاج 7 حالات لإجراء عمليات ليزر.

وذكرت مدير مستشفى العيون – رئيس اللجنة الوطنية لتوطين خدمات العيون الدكتورة «رانيا الخوجة» أن فرقًا طبية ستجري العمليات الجراحية والفحوصات للمواطنين وفق التقارير الطبيّة، بالتنسيق مع مستشفى «غدامس العام».

يشار إلى أن وزير الصحة أقرّ في أغسطس الماضي تشكيل لجنة وطنية لتوطين الخدمات العلاجية للعيون، تتولّى اللجنة إعداد الخطط والبرامج الخاصة بعلاج وجراحة العيون وتوطين العلاج بالداخل عبر الاستعانة بأطباء ليبيين وزوّار لإجراء العمليات الجراحية الكبرى داخل ليبيا، وتقديم الخدمات العلاجية للعيون في مختلف المدن والمناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى