المنوعات

عالمكشوف/ إضاءة شمعة  خير من لعن الظلام

مرحبا بالجميع …في أكثر من مرة وعبر ظهوري التلفزيوني، وفي أكثر من قناة كان يلح علي عرض موضوع مهم مثل تغيير سلوك الطفل سواء كان بنت أو ولد باتجاه الجنس الآخر ومحاولة تقليدهم أو الإعجاب بتصرفاتهم .. وكنت أرى لابد من توعية الأمهات في سن مبكر عندما يتغير سلوك أبنك أو بنتك يجب عليك اتباع خطوات معينة لمحاولة معالجة هذه الظاهرة القديمة الجديدة غير الصالحة والمخالفة لشرائع ديننا الحنيف ..أيضا الاستخدام السيئ للتواصل الاجتماعي ولساعات طويلة، وعدم تقنين الموضوع ومراقبة الأمر موضوع أكبر من هذا الموضوع.

 وإحقاقا للحق ولكل شخص، اليوم أقول ارحموا أمهاتهم من قسوة الصور وما ينشر ..

حابة انقول أنهم المسئولين أمام الله وأمام المجتمع على عدم الانتباه، ومعالجة الأمر منذ البداية وتجاهل التصرفات الشاذة لأبنائهم تحت عذر هذا ولد وما يعيبه شيء ..وأنا اليوم ألقي اللوم على كل القنوات لتقصيرها في طرح المواضيع الاجتماعية الهادفة، والتعامل مع أصحاب الاختصاص بطريقة غير لائقة مما أدى إلى نفورنا جميعا من التعامل معهم ..والله أنا أكتب ما اكتب وكلي أسى وحزن على ماحدث في العلن ويحدث في الخفاء.. لأننا فعلا محتاجين لكل شخص ولكل إنسان من شأنه أن يساهم في بناء بلاده، وتأسيس عائلة واستخراج جيل واعي ..نحن بحاجة للوعي فادركونا ..نحتاج لثقافة فهم الأمور وتوزيع المسئولية على الجميع ..والأهم نحتاج إلى منظومة تربوية قوية ومتينة تحكمها قوانين صارمة .

نأمل أن نرى تكاتف جهود من أجل إصلاح الخلل،  ولوزارة التربية والتعليم ، ووزارة الاعلام ، والقنوات التلفزيونية، والقنوات المسموعة، والسوشيال ميديا والتواصل الاجتماعي، أقول .. أرجوكم نحن ننتظر منكم وقفة جادة حيال هذا الموضوع.

المستشارة الأسرية منى أبو عزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى