الاقتصادية

تعاون واعد بين غرفة التجارة والصناعة طرابلس والغرفة الإسلامية للتجارة: الاتفاق على التعاون بين الغرفتين في مجال التدريب والتأهيل والاستدامة والتحول الرقمي

التعاون في مجالات التدريب ، والتوفيق والتحكيم الدولي، واستدامة الغرف التجارية، وتحفيز العلاقات الاقتصادية بين البلدان الإسلامية، كانت ضمن باقة التفاهمات التي تضمنها الاجتماع الذي جرى عن بعد بين غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس متمثلة في رئيس لجنة إدارتها المهندس فرج دريبيل، ونائب رئيس مجلس الإدارة السيد ناجي أبوجعلال ، وعضو لجنة الإدارة السيد أحمد الحجاجي، ومدير إدارة العلاقات والتعاون الدولي الدكتور طارق السموعي، وبين الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة من مقرها في مدينة جدة ، متمثلة في أمينها العام الدكتور يوسف خلاوي، ومديرة شئون الغرف بالمقر الإقليمي للغرفة بمدينة القاهرة  السيدة باكينام كفافي.

التأسيس لتعاون مستقبلي في كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية بليبيا
التأسيس لتعاون مستقبلي في كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية بليبيا

 الاجتماع الذي يأتي ضمن روزنامة غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس بشأن توسيع علاقاتها مع المؤسسات ذات العلاقة بالشأن الاقتصادي عربيا وإقليميا وعالميا، تطرق إلى موضوع أكاديمية للتدريب خاصة بالغرف التجارية التي ترتب الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة لفتحها، واقتراحها باختيار العاصمة الليبية طرابلس مقرا لها.      

وفي سياق تعزيز التعاون بين الغرفتين ، وجه الأمين العام للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة الدعوة لغرفة التجارة والصناعة طرابلس لحضور فعاليات مؤتمر التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي المنتظر انعقاده بالعاصمة الأردنية عمان خلال شهر مايو القادم، والدعوة لحضور فعاليات مؤتمر الغرف التجارية الإسلامية المعني بتطوير أداء وقدرات الغرف التجارية الذي سينعقد بالعاصمة المصرية القاهرة خلال شهر مارس القادم.

من جهته وجه أمين لجنة إدارة غرفة طرابلس الدعوة للأمين العام للغرفة الإسلامية لزيارة طرابلس، والاطلاع عن قرب على غرفة طرابلس والالتقاء برجال الأعمال الليبيين، والتي رحب بها، معتبرا إياها فرصة جميلة للالتقاء بالأشقاء في ليبيا، وإلقاء محاضرات حول الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة ومشاريعها السابقة واللاحقة في البلدان الإسلامية، والتوقيع على بروتوكول للتعاون بين الغرفتين في مجال التدريب والتأهيل والاستدامة والتحول للرقمية، مع التأكيد على التعاون في جميع المجالات، على أن تتم هذه بعد شهر رمضان القادم.

ومما هو جدير بالذكر أن الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة، هي مؤسسة دولية تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، وممثل للقطاع الخاص في 57 بلدا إسلاميا، وتتألف عضوية الغرفة من اتحادات، وغرف التجارة والصناعة والزراعة في البلدان الأعضاء، اعتمد قرار تأسيسها بإجماع البلدان الإسلامية المشاركة في فعاليات المؤتمر الأول لغرف التجارة والصناعة في الدول الإسلامية المنعقد بإسطنبول خلال الفترة من 17-21 أكتوبر من العام 1977م.

الغرفة الإسلامية للتجارة

وفي ذات الجهود والتوجه صوت الاتحاد العربي لغرف التجارة والصناعة والزراعة بإجماع غرفه التجارية على قبول عضوية غرفة طرابلس للتجارة والصناعة والزراعة في الاتحاد.

جاء ذلك خلال الاجتماع لـ (132) لاتحاد الغرف العربية الذي عقد بالعاصمة المصرية القاهرة بمشاركة من غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس برئاسة رئيس لجنة إدارتها ” فرج دريبيل “.

وتضمن برنامج الاجتماع العديد من البنود، من أهمها النظر في مستجدات الوضع الاقتصادي العالمي وبيئة العمل، والتصديق على ما تم تنفيذه من قرارات وتوصيات الدورة الـ “131” التي عقدت بمدينة دبي خلال شهر يونيو من العام الماضي، والاطلاع على تقرير أنشطة وفعاليات الأمانة العامة للاتحاد خلال ذات العام، إضافة إلى خطة عمل الاتحاد للعام الجاري 2022م

كما تناول الاجتماع بحث انشاء مجلس الأعمال العربي– الجنوب إفريقي، والغرفة الكينية المشتركة للتجارة والصناعة– اتحاد الغرف العربية، ومناقشة مذكرة بشأن طلب اتحاد الغرف السورية عقد ملتقى اقتصادي أو الدورة القادمة للمجلس في العاصمة السورية دمشق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى