ثقافة وفنون

بمشاركة ليبيا: افتتاح أعمال الدورة الـ 22 لمؤتمر وزراء الثقافة العرب

شاركت وزارة الثقافة والتنمية المعرفية برئاسة معالي وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية الأستاذة مبروكة توغي، يوم 19 ديسمبر 2021, عبر منصة الزوم في افتتاح الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر وزراء الثقافة العرب الذي يقام حول ” حوار المجتمعات وتواصل الحضارات “، التي استضافتها وزارة الثقافة والشباب الإماراتية في مقر إكسبو 2020 دبي.

وألقت معالي وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية الأستاذة مبروكة توغي، كلمة ليبيا الرسمية خلال المؤتمر أكدت فيها أهمية انعقاد المؤتمر حرصاً على الحوار والتشاور في العالم العربي خاصة فيما يتعلق بالقضايا الثقافية  وإسهاما في تطوير العمل والأداء للمنظمة العربية للتربية و الثقافة والعلوم

وأشارت معالي الوزيرة إلى اهتمام الوزارة بالثقافة بوضعها مقوما أساسيا وبرنامج غايته ثقافة تشجع على الإبداع والحوار والتعايش مع مختلف الثقافات من خلال الحوار والتواصل.

وقالت ” كانت بلادي ليبيا دائماً سباقة في العمل العربي المشترك لإبراز ثقافاتنا في المحافل الدولية وهي تمتلك مخزون من الموروث الثقافي الضخم وهو تراكم أجيال منذ آلاف السنين وكذلك الكثير من الأدباء والكتاب والمؤرخين عبر السنين الذين وصل أنتاجهم الفكري أصقاع العالم وترجمت أعمالهم إلى عشرات اللغات. فليبيا بلد متنوع الثقافات موغل في القدم وملتقى الحضارات القديمة”.

وأكدت معال الوزيرة على انه على الرغم ما تمر به بلادنا في هذا الوقت والظرف الذي تعيشه فلا يزال الحراك الثقافي في ليبيا ينبض رغم جائحة كورونا من خلال المهرجانات الثقافية وإصدارات الكتب والندوات والمحاضرات وورش العمل والإسهامات في حضور المحافل الدولية  وذلك من أجل تكريس مجتمع تكون فيه للثقافة مكانتها المتميزة

وأشارت إلى أن إعلان بنغازي عاصمة عربية للثقافة 2026 وما سيتضمنه هذا الحدث من أنشطة سيبرز ثقافاتنا وحضارتنا لتكون الواجهة المشرفة لدولتنا

وأضافت انه في إطار المحافظة على التراث الليبي المادي والغير المادي أسفرت الجهود التي بذلتها الوزارة على تسجيل 22 موقعا ضمن التراث الإسلامي ونسعى بالتعاون مع الالسكو في تسجيل المخزون من التراث والمدن والمواقع التراثية على قائمة التراث العالمي

وطالبت بالتعاون في ما يتعلق بناء القدرات وتطوير السياسات في مجال الثقافة من خلال الإستراتيجية العامة المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم للفترة القادمة

وفي الختام ثمنت عاليا العمل الثقافي العربي المشترك وأكدت على طلب استضافة ليبيا مؤتمر الثقافة في العام 2023

ويناقش المؤتمر الخطة الشاملة للثقافة العربية وتحديثها، بهدف تعزيز التعاون الثقافي العربي البيني، ومع ثقافات شعوب العالم إلى جانب توحيد الجهود العربية في المجالات الثقافية المختلفة بما في ذلك التعاون في تسجيل التراث غير المادي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، وتوحيد الجهود العربية لتطوير منظومة الصناعات الثقافية والإبداعية، كما يناقش المؤتمر برنامج “سفير فوق العادة” للثقافة العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى