ثقافة وفنون

بمشاركة عدد من المسؤولين : الغويل يفتتح معرض ذات الرمال للفنون التشكيلية بمصراتة

ضمن فعاليات الملتقى الوطني الرابع للإبداع ( دورة عودة الحياة ) افتتح الدكتور سلامة الغويل وزير الثقافة والتنمية المعرفية بعد ظهر يوم السبت الماضي معرض ذات الرمال للفنون التشكيلية بمدينة مصراتة صحبة السيد سليمان الشنطي رئيس هيئة الرقابة الإدارية والسيد خيري الراندي وكيل وزارة الثقافة والسيد أحمد الكاتب وكيل وزارة الشباب والسيد عبدالحكيم القيادي مدير عام مركز التوثيق والمعلومات والسيد علي عوين رئيس اتحاد الناشرين الليبيين والسيد محمد سباقة مدير فرع الرقابة الإدارية مصراتة والسيد زياد شتوان مدير فرع ديوان المحاسبة والسيد أحمد امشيحيت مراقب تعليم مصراتة وجمع غفير من الأدباء والشعراء والفنانين والمهتمين.

وقال السيد الوزير في مستهل الافتتاح أنه  لا ريب في أهمية معارض الفنون فهي النافذة الواسعة من أجل التعرف على الجديد وعلى المختلف الممتع الذي يمكن أن يُحْتذى إضافة إلى تحفيز القدرات وفتح الآفاق لمن يرى في نفسه الكفاءة لإنجاز الأفضل والأجمل، علاوة على ذلك فدورها لا يقتصر على تحريك وإنعاش الإنجاز الإبداعي بل يدفع به نحْو النُّضج والاغتناء عبر المَتْح والاستفادة من المعروضات الحاملة لرؤى أصحابها واكتشافاتهم في المجال إذ يحدث التفاعل بين المبدعين مع بعضهم ومع الجماهير الزائرة فالنقاد والمبدعون تفتح المعارض أمامهم فرصة الالتقاء وتبادل الرأي حول التجارب الجديدة والأساليب المبتكرة من قبل هذا أو ذاك فهي مناسبة ثمينة لاكتشاف الأفكار الجديدة والأساليب المؤثرة والأشكال الساحرة لألباب الجمهور وهي بذلك تخدم بشكل ما تنمية التفكير الحر وتحَفِّزُ على التأمل العميق ما يؤثر في ذوق عشاق الفنون للقيم الجمالية في المعروضات من إنجازات المبدعين ولا يخفى ما للأعمال الفنية من أهمية لاكتساب كثير من القيم والميول والاتجاهات، ما يزرع فيهم نوازع الإبداع، والمؤسف أن كثيرا من الآباء مازالوا ينظرون إلى كون التربية الفنية في التدريس نافلة يمكن الاستغناء عنها.

هدا ويستمر المعرض ليوم الخميس القادم ويشارك  فيه عدد من الفنانين التشكيلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى