الاقتصادية

الوطنية للنفط تقيّم أداء شركة أكاكوس للعمليات النفطية

التأكيد على ضرورة جاهزية وفاعلية منظومات الإنذار المبكر ومنظومات الإطفاء الثابتة والمنقولة في حقل الشرارة النفطي وفي حظيرة الخزانات بالزاوية، كانت أبرز محاور الاجتماع الفني التقابلي الذى عُقد يوم الخميس الماضي الموافق 26 مايو 2022 بين كل من مسؤولي ومختصي إدارتي الصحة والسلامة والبيئة بالمؤسسة الوطنية للنفط، وبحضور رئيس لجنة الإدارة بشركة أكاكوس للعمليات النفطية بمقر الشركة.

وبحكم خصوصية الموقع الجغرافي النائي لحقل الشرارة، والمسافات الكبيرة التي تفصله عن بقية الحقول النفطية الأخرى، الأمر الذي استدعى اتفاق الجميع على وجوب وحتمية رفع مستويات الاستعداد والاستجابة للحالات الطارئة في مجال الصحة المهنية والسلامة والبيئة إلى أعلى مستوياتها، وذلك نظراً لصعوبة مد يد العون وتنسيق آليات التعاون المشترك مع معظم حقول الشركات النفطية الأخرى، للقيام بأعمال استجابة سريعة ومشتركة في حالات الطوارئ وعند وقوع الحوادث الجسيمة لاقدر الله.

وخلُص الاجتماع إلى ضرورة رصد وحساب وتحليل مؤشرات الأداء وترسيخ مفهوم تنفيذ دراسات تقييم المخاطر، وترجمة نتائج التقييم الي إجراءات وقائية وتدابير احترازية، للحد والتقليل من مخاطر الحوادث التي قد تصاحب أنشطة عمليات الشركة المختلفة.

ولقد تبين من خلال محتوى عرض الشركة إن نشاطاً تدريبياً مكثفاً وعدداً كبيراً من حملات التوعية والتثقيف المهني قد نُفّذت خلال الفترة الزمنية المستهدفة لهذا العرض.

كما تم اتفاق جميع الحاضرين على مدى الأهمية البالغة لاستمرار عقد مثل هذه الاجتماعات التقابلية، لتحقيق الدور التكاملي والعمل بروح وثقافة فريق العمل الواحد لضمان تأمين سلامة العاملين والعمليات وخلق بيئة عمل آمنة وسليمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى