ثقافة وفنون

الهيئة العامة للثقافة تنظم :  محاضرة توعوية بمرض سرطان الثدي

الهيئة العامة للثقافة تنظم :

 محاضرة توعوية بمرض سرطان الثدي

نظم مكتب دعم وتمكين المرأة بالهيئة العامة للثقافة ، محاضرة توعوية تثقيفية عن “سرطان الثدي”، الأسبوع الماضي ، تزامنًا مع شهر أكتوبر العالمي للتوعية بأهمية الكشف المبكر ضد “سرطان الثدي”، بقاعة بلد الطيوب بديوان الهيئة، وذلك بحضور أعضاء اللجنة التسييرية بالهيئة السادة عبد الحكيم القيادي، ومحمد الهدار، ورئيس وحدة تمكين المرأة بالمجلس الرئاسي الدكتورة ليلى اللافي، ونائبتها السيدة حنان الفاخري، وعدد من مدراء مكتب تمكين المرأة بالوزارات، ومدراء الإدارات والمكاتب بالهيئة، وموظفي الهيئة.

بعد النشيد الوطني، ألقت مدير مكتب دعم وتمكين المرأة بالهيئة السيدة مها صقر كلمة رحبت فيها بالضيوف والحضور، ولفتت فيها إلى أهمية المحاضرة مع الدكتورة سهير درنة رئيسة فريق العمل حول صحّة الأمّ و الطّفل لدى وزارة الصحّة، وأكدت السيد مها إلى أن المحاضرة تهدف إلى رفع مستوى الوعي بين موظفات الهيئة.

ثم ألقى عضو اللجنة التسييرية للهيئة السيد عبد الحكيم القيادي، رحب فيها بالحضور، شاكرا إياهم على تلبية الدعوة، وأشاد بدور مكتب دعم وتمكين المرأة بالهيئة بالقيام بهذه المبادرة المهمة.

وعبرت رئيس وحدة تمكين المرأة بالمجلس الرئاسي الدكتورة ليلى اللافي عن سعادتها الكبيرة بإقامة هذا الحدث، وشكرت الهيئة العامة للثقافة على تنظيمها لهذه المحاضرة الهامة، وأكدت على أهمية التمكين الصحي للمرأة كرسالة تتطلع بها مكاتب تمكين المرأة في المؤسسات العامة، واشارت الدكتورة اللافي الى أهمية الاهتمام بالبيئة المحيطة بالمصابين بمرض سرطان الثدي.

وخلال المحاضرة عرفت الدكتورة سهير درنة بسرطان الثدي وأعراض الإصابة به، وتناولت العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض، وأساليب الفحص والوقاية.

وبدورها، قدمت السيدة أسماء الحبشي مستشار الدعم النفسي بمكتب مكافحة الإمراض الوسائل والأساليب الناجعة للدفع من وعي المتعايشين مع مصابي سرطان.

وتحدثت احد المصابات خلال المحاضرة عن إصابتها وعلاجها من مرض سرطان الثدي، مرورًا بما عاشته طيلة رحلة العلاج،وقدّمت النصائح للنساء اللاتي يقاومن المرض الخبيث.

وفي الختام، أعلنت مدير مكتب دعم وتمكين المرأة السيدة مها صقر عن إطلاق حملة الفحص المجاني تستهدف موظفات الهيئة العامة للثقافة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى