الدينية

الهيئة العامة للأوقاف تحذر الشباب الليبي من المواقع المشبوهة الداعية الى التنصير والالحاد.

 حذرت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية الشباب ذكورا وإناثا من المواقع المشبوهة الداعية إلى التنصير والإلحاد، ومصاحبة من وصفتهم بـالملحدين وأهل الباطل والضلال.

وناشدت الهيئة، في بيان لها عبر صفحتها الرسمية بموقع ” فيسبوك ” كافة الشباب الليبي بعدم مصاحبة الملحدين وأهل الباطل والضلال؛ مؤكدة بإن مصاحبتهم وموادتهم لا يليق بأهل الإسلام.

كما حذرتهم من المواقع المضلة، ونصحتهم بالابتعاد عنها وعدم دخولها ولو لمجرد الاطلاع، مذكرة بأن المسلم العاقل يبتعد عن أسباب الفتن ولا يفتح على نفسه بابها، ولا يغتر بما معه من إيمان في مواجهة الفتن وحضورها، فالفتن تُجتنب ولا تُجتلب وفق نص البيان.

وتابعت الهيئة في بيانها ” إن مما يؤسف كل غيور على دينه، ومهتم بشأن أمته، اعتناق بعض أبناء المسلمين من الشباب لأفكار إلحادية أو نصرانية، ومن أسباب ذلك مصاحبتهم للملحدين وأهل الباطل والضلال، ودخولهم على مواقع مشبوهة ذات أفكار مسمومة، تبث فيهم الشبهات وتثير الشكوك.

ونصحت الهيئة كافة الشباب بأن لا يتركوا الشبه تمر على مسامعهم أو تقع في قلوبهم، وإن مرت فلا يفكروا فيها ولا يلتفتوا إليها، ولا يشغلوا أنفسهم بالبحث عن جوابها.

وطالبت الهيئة في بيانها كافة الآباء والأمهات أن يعتنوا بأبنائهم وبناتهم لا سيما في مرحلة شبابهم، وينشؤوهم على الخير والفضيلة والهدى، والبعد عن الرذيلة والشر والردى، وأن يكونوا قدوة لهم في الخير، وأن يبعدوهم عن قرناء السوء، حتى لا يقعوا في شباك الغزو الفكري والأخلاقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى