كتاب الرائ

العتق من النار أم التلاعب بالأسعار ؟

بصريح العبارة

عامر جمعة

ما أن يقترب شهر رمضان المبارك حتى ترتفع الأسعار فجأة، وهي ظاهرة مستمرة منذ سنوات وليست وليدة ظروف معينة حتى لا يعتقد الناس عموما أننا نخص رمضان القادم الذي يهل علينا بعد أيام قليلة لأنه قد تظهر علينا مبررات سببت هذا الارتفاع وحجج عديدة غير مقبولة يربطونها بما يحدث في العالم من حروب وصراعات وعقوبات، وما إلى ذلك من مشاكل عالمية ، في شهر رمضان وللأسف تزداد شراهة الناس فيتم التركيز والحرص على شراء ما يلزم وما لا يلزم، وهي عادة سيئة وظاهرة سلبية في مجتمعنا، وكان هذا الشهر الكريم مخصص للأكل واستبدال كل ماهو ممكن في البيوت، فترى الأسواق مزدحمة بشكل كبير، وهي الفرصة التي يبحت عنها لترويج البضائع الراكدة ورفع الأسعار لأن الناس عامة تتصارع للحصول على أكبر قدر من المواد في المحلات دون الاهتمام بالأسعار، وما من شك فإن المترفين الأغنياء هم الذين يحدثون بلبلة في السوق عامة لتعود سلبا على محدودي الدخل.

 إن شهر رمضان شهر صوم وطاعات وعبادات، والصوم صحة والصحة لا علاقة لها بالشراهة في الأكل والتبذير منهي عنه لأن المبدرين هم اخوان الشياطين، وإن الله لايحب المسرفين، ولاشك أن هناك بعض التجار الذين ينتظرون هذا الشهر الكريم للاستغلال وللتلاعب بالأسعار، ومنهم من ينتظره لإصلاح النفوس ومساعدة الناس وتوفير السلع بأسعار مناسبة لأنهم يدركون أن الصوم هو فرصة للإحسان والعتق من النار ولكل ما أراد واختار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى