المنوعات

السياحة

 

السياحة

 

السياحة اصطلاح بشري عام له عدة مدلولات ومفاهيم واختصاصات وغايات ،  وهذا التعدد في المفهوم والدلالة ينسحب حتى على المعني اللغوي ، فهو فى اللغات الأجنبية يأتي على ما نجتهد من التجوال و الدوران والطواف . وهو في اللغة العربية من فعل ساح ،الذي يطلق على سيحان الماء ، أي جريانه على وجه الأرض ،ومنه أتت اشتقاقات السياحة و السيح بمعنى السير في الأرض للعبادة والترهب  وهي أي السياحة بمفهومها الحديث الترفيهي التجوال والثقافة ، هي كلها انسياح في أرض الله لمعرفة بلاد الله ، وخلقها وإبداعه فيها.

وإذا عدنا إلى التعريفات البشرية للسياحة ،وعرفنا كلمة السائح كما وردت في تقرير لجنة المتخصصين في (30) أكتوبر 1936 م ، لاتضح لنا المقصود بالسياحة التي اعتبرت كل شخص سائحا ، إذا كان من الشرائح  الآتي بيانها : الأشخاص الذين يسافرون للترويح عن النفس أو لأسباب عائلية ، أو لبواعث صحية ، أو ما إلى ذلك .. الأشخاص الذين يسافرون لحضور اجتماعات الدولية ، أو تمثيل بلدانهم أيا كان  نوع ذلك التمثيل ، علميا كان أو إداريا أو دبلوماسيا أو دينيا أو رياضيا .. كل أرباب العمل الذين يسافرون لأسباب تتعلق بأعمالهم .. أيضا الأشخاص الذين يسافرون في رحلات بحرية ولو كانت فترة إقامتهم أقل من أربع وعشرين ساعة  أما ما عداهم فلا يعتبرون سواحا مثل : من يوفد لأي بلاد للتوظف أو العمل فيها سواء كان بعقد أم بغير عقد ..ويعتبر غير سائح أيضا من يذهب بقصد التوطن وكذلك الطلاب الغرباء الذين يلتحقون بمعاهد العلم ، سواء أقاموا في اقسامها الداخلية ، أم كانت إقامتهم في فندق وليسوا سواحا أيضا و الأشخاص الذين يقيمون علي الحدود ليعملوا في أراض دولة اخرى ..وكذلك العابر و لو بلغ توقفه الطارئ  ، أو لسبب من الأسباب أكثر من أربع وعشرين ساعة .. والسياحة صناعة تطورت تطورا كبيرا في السنوات المائه والخمسين الأخيرة ، حيث صارت تعني الاهتمام بوسائل النقل والفنادق والمطاعم والأندية و المتاجر ودور الترفيه ومواقع الآثار والمتاحف وغيرها. فضلا عن ما تتطلبه صناعة السياحة من تجذ ر ثقافة القبول للآخر وحسن المعاملة ومراعاة لآداب الضيافة . لذلك أنشأت الدول في البلدان السياحية معاهد لتدريس فنون الفندقة والسياحة وإدارتها ،  وكذلك كليات لتدريس الفنون والآثار بل واستحدث هيئات عليا خاصة تعنى بالسياحة .. السياحة التي تتطلب بالدرجة الأولى توفر الأمن و الأستقرار والسلم الاجتماعي ، لكل بلد أراد أن يراهن على هذه الصناعة النظيفة . وهو ما نتمى تحققه فى بلادنا العزيزة الغنية بالمعالم السياحية التى تجعلها وجهة سياحية معتبرة ، متى تحققت لها الشروط الاساسية لإزدهار أى نشاط سياحى .

السياحة4 admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى