ليبيا

الجلسة الحوارية الأولى للمؤتمر العلمي حول الأدلة الجنائية الحديثة في الاثبات

…………
…..عقد ظهر اليوم الخميس الموافق 2 يونيو 2022م الجلسة الحوارية الأولى للمؤتمر العلمي حول الأدلة الجنائية الحديثة في الاثبات و التي استضافتها النقابة العامة للصيادلة بالعاصمة طرابلس بمشاركة عدد من الأساتذة والاكاديميين والخبراء في القانون والطب الشرعي والمحاماة وغيرها من التخصصات ذات العلاقة وهي المرة الأولى التي ينعقد فيها مثل هذا المؤتمر بليبيا
وجرى خلال الجلسة التي كانت برئاسة المستشار/ عمر الجد مناقشة المواضيع الرئيسة لانعقاد المؤتمر من بينها موعد ومكان انعقاد المؤتمر والمحاور التي سوف تناقش خلاله بالإضافة الى موعد استلام ملخص المشاركات للجنة العلمية ووسائل التواصل بين الأعضاء والمشاركين

وفي تصريح صحفي لعضو هيئة التدريس بكلية القانون جامعة طرابلس الدكتورة/ فاتن البوعيشي الكيلاني حول أهمية هذا المؤتمر ذكرت فيه إن فكرة المؤتمر جاءت بسبب التطورات الحديثة التي تدخل في المجتمعات وليبيا ليست بمناء عنها وعن التطور وهذه الفكرة جاءت لكي تلبي الحاجة القانونية وإيجاد قالب قانوني يستوعب هذه التطورات في استخدام الوسائل الحديثة في اثبات بكل فروع القانون المختلفة والطب كذلك لأن هناك الطب الشرعي وهو فرع من فروع القانون.
وأضافت إن غاية هذا المؤتمر هي الوصول الى تكييف هذه الوسائل ومحاولة لإيجاد قواعد قانونية تستوعب هذا التحديث وهذا التطور والتغيير والانفتاح التكنولوجي ولا يعني وجود قوانين إن الامر انتهاء والتطبيقات القانونية لها دور ونحتاج إلى قراءة في منهجية الاحكام القضائية لنستوعب أكثر هذا التطور في وسائل الاثبات المختلفة والغاية من ذلك هو إيجاد تقنينات تتجه بنا إتجاهين الإتجاه الأول هو ضمان حقوق كل المتهمين وكل من له حق يثبته من خلال هذه الوسائل، ثانيا إيجاد معالجة تشريعية دقيقة توحي وتدفعنا لإستيعاب كل ما هو جديد حتى لا نجد انفسنا بعد فترة من الزمن نحتاج الى تقنين جديد والى تحديث جديد في القوانين
الجلسة اليوم هي الجلسة الأولى التي سوف نضع فيها لبنات المؤتمر ونحدد فيها كل ما يتعلق بالمؤتمر مثل التواصل والتوقيت واستلام الملخصات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى