الصحية

الجامعي طرابلس يعلن تسجيل 625 حالة ولادة خلال الربع الأول من العام الحالي

حول مايتداول بوسائل التواصل عن وفاة طفلين بسبب نقص الأكسجين:

المختصين بالمستشفى ينفون الشائعات ويؤكدون أن الوفاة بسبب تشوهات خلقية

خاص

ضمن خطة عودة الحياة التي اعتمدتها حكومة الوحدة الوطنية، ومنها افتتاح رئيس الحكومة السيد عبدالحميد ادبيبة، لقسم النساء الولادة بالمستشفى الجامعي طرابلس في السابع عشر من شهر يناير الماضي، أعلن المستشفى تسجيل عدد 625 حالة ولادة مابين طبيعية وقيصرية إلى يوم 31 مارس الماضي، بهدف تقديم افضل الخدمات الطبية، وتخفيف مصاريف الولادة في مصحات القطاع الخاص.

بلاغ

جاء ذلك على خلفية تفنيد مدير الإدارة الهندسية بالمستشفى الجامعي طرابلس السيد خالد كعكول، مايتداول على صفحات التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضين بوفاة طفلين حديثي الولادة يوم الأحد الماضي بسبب نقص الاكسجين، وأكد بأنه لايوجد أي بلاغ بهذا الشأن.

أكسجين..

فيما أكد رئيس قسم الغازات الطبية بالمستشفى المهندس هشام حيطوم، أن الأكسجين متوفر بخزانات المستشفى، والخط الرئيسي يقوم بتغذية المستشفى بالكامل ، وإذا حصل انقطاع للأكسجين في حديثي الولادة فإنه سيشمل شبكة المستشفى التي تغذي كل من : – العمليات المركزية، العنايات، الاسعاف، الإنعاش، وباقي الأقسام في الأبراج الثلاثة، وكل مايشاع حول سبب الوفاة عارعن الصحة.

كشف..

موضحا بأنه حتى لو حصل انخفاض في الأكسجين توجد أسطوانات احتياطية بكل الأحجام في القسم لتدارك الموقف، وأكد قيام مهندسي القسم بالكشف على قسم الولادة بشكل يومي وموثق في سجلات القسم، ومتابعتهم عن كثب لأي انخفاض يحصل في الأكسجين على مدار الساعة ويتم التواصل مع القسم عند تقديمه بلاغ عن أي مشكلة قد تطرأ لمعالجتها واعداد تقرير بالخصوص.

وطالب الجهات ذات العلاقة الحضور لقسم الغازات الطبية لتقييم الوضع من الناحية الفنية.

وفاة..

هذا ونفت رئيس قسم النساء والولادة الدكتورة لبنى المقهور، مايشاع حول حالة الوفاة، وأكدت بأن وفاة الطفلين ليس بسبب نقص الأكسجين وإنما بسبب تشوهات خلقية، والحجرة التي يحدث فيها انخفاض في الأكسجين يتم إغلاقها بالتنسيق مع الإدارة الهندسية الى حين معالجة الموقف.

شائعات..

فيما أكد الدكتور بقسم حديثي الولادة محمد الزوام، إذا حصل انقطاع للأكسجين في القسم فإنه سيشمل جميع الحضانات مايتسبب في وفاة كل الأطفال الموجودين فيها، وما يتداول حول سبب الوفاة مجرد شائعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى