الرياضة

البرازيل تكتسح باراغواي وتقضي على آمالها في التأهل لمونديال قطر 2022

أحرزت البرازيل هدفين في آخر 4 دقائق، أحدهما كان الهدف الدولي الأول لرودريغو لاعب ريال مدريد، لتفوز 4-0 على باراغواي بتصفيات كأس العالم لكرة القدم في بيلو هوريزونتي مساء أمس الثلاثاء.

وأنهت النتيجة آمال باراغواي في التأهل لكأس العالم، بينما عززت البرازيل تصدرها للمجموعة، وأكدت على مكانتها من بين أبرز المرشحين لحصد اللقب في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وتنفرد البرازيل بقمة مجموعة أميركا الجنوبية بدون هزيمة في 15 مباراة، وعززت سجلها القياسي بالبقاء 61 مباراة متتالية على أرضها بدون خسارة في تصفيات كأس العالم.

وتأتي باراغواي -التي لم تحقق أي فوز في أول 5 مباريات للمدرب جويرمو باروس سكيلوتو- في المركز التاسع وقبل الأخير في التصفيات برصيد 13 نقطة من 16 مباراة.

وقضى رافينيا لاعب البرازيل ليلة ناجحة ومحبطة أيضا، حيث سجل هدفا، وسدد في القائم، وهز الشباك بدون احتساب الهدف.

واعتقد رافينيا جناح ليدز أنه منح التقدم 1-0 للبرازيل بعد 93 ثانية فقط من البداية، لكن الحكم ألغى الهدف بعد مناقشة طويلة مع حكم الفيديو المساعد.

لكن بعد 28 دقيقة من البداية، سيطر رافينيا على تمريرة طويلة من ماركينيوس، وراوغ المدافع بمهارة، ثم سدد بقوة داخل المرمى.

ولم يكن رافينيا محظوظا في بداية الشوط الثاني، عندما سدد كرة قوية ارتدت من القائم وخرجت من الملعب.

وجعل أنطوني النتيجة 3-0 قبل 4 دقائق من النهاية بتسديدة متقنة على يمين الحارس الذي اكتفى بمتابعة الكرة فقط.

واختتم رودريغو الأهداف في اللحظات الأخيرة، وسط سيطرة تامة من المنتخب الفائز بكأس العالم 5 مرات.

وأهدر فينيسيوس العديد من الفرص، لكن بصمته كانت واضحة على الفوز والأداء البرازيلي المميز.

كما أخفق ماتيوس كونيا ولوكاس باكيتا في التسجيل للبرازيل، التي ضمنت التأهل في وقت سابق لكأس العالم، وأجرت تغييرات عديدة على التشكيلة الأساسية.

وغاب نيمار مهاجم البرازيل البارز بسبب الإصابة، كما شارك عدة لاعبين بشكل نادر في التشكيلة الأساسية مثل الحارس إيدرسون ولاعب الوسط فابينيو والظهير الأيسر أليكس تيليس والقائد داني ألفيس.

تعادل بيرو مع الإكوادور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى