الرياضة

الأوجلي يتحدث عن أزمة الفهود :التحدي دائماً ينهض وقت الأزمات

ينقصنا الدعم وكل الظروف لم تكن في صالحنا

يمر فريق التحدي الليبي في هذه الأيام بظروف صعبة تهدد استمراره ضمن كوكبة فرق الدوري الممتاز حيث يتذيل ترتيب المجموعة الأولى.
موقع (كووورة) التقى بقائد “الفهود” محسن الأوجلي وتحدث معه عن وضع الفريق وأسباب أزمته حيث جاءت إجاباته كالتلي :
– الأسباب كثيرة جداً لكن يبقى الجانب المالي هو الأكثر تأثيراً وعلى الرغم من الأزمة التي يمر بها النادي منذ سنوات لكن لم تقف أي جهة معه.
– التحدي دائماً ينهض وقت الأزمات وبإذن الله نحن قادرون على عبور الأزمة والجميع لديهم التصميم على ذلك سواء الطاقم الإداري أو الفني أو اللاعبين.
– المال فقط هو ما ينقص النادي لأن اللاعبين يتواجدون وكل شيء موجود لكن الدعم هو ما ينقصنا.
– التحدي نادٍ كبير وصاحب ثلاثة تتويجات بالدوري وكأس سوبر ولعب له عمالقة في كرة القدم وترتيب التحدي الحالي لا يليق أبداً بالفهود لكن للأسف كل الظروف لم تكن في صالحنا.
أيضاً النادي لم يحصل على صيانة لبنيته التحتية وهذا دور الدولة التي خذلتنا خاصة وأن الجميع على علم بأن النادي تعرض للتدمير خلال فترة الحرب.
– لا أريد الحديث عن التحكيم أو الحظ لأن التحكيم جزء من اللعبة والحكام بشر يصيبون ويقعون في الأخطاء أيضاً لا نريد أن نلقي باللوم على الحظ ولكن هذه أحكام كرة القدم حيث يجب علينا أن نفعل ما نستطيع ونتكاتف جميعاً للوصول إلى النتائج الطيبة.
– لن أقول إن المباريات المقبلة صعبة أو سهلة لكن سنتعامل معها على أنها مباريات كؤوس وسندخل من أجل الفوز ولا شيء غيره وحالياً سيكون التفكير في أياً من المباريات المقبلة وكأنها مباراة نهائية.
وحقيقة لابد أن نشكر جمهور الفهود الذي لم يتركنا في أصعب الظروف. وهذا شيء مهم وبإذن الله سنكون عند حسن ظنهم ونقدم ما ينتظره جمهورنا
– يبقى التحدي كبيراً مع احترامي لأي لاعب ترك الفريق والتحدي بمن حضر لكن الظروف هي التي كانت سبباً في ترتيبنا الحالي وكل شيء سيرجع لوضعه الطبيعي في الجولات القادمة.
– بالنسبة للمحترفين فقد التحقوا بنا في وقت صعب ولا يمكن أبداً الحكم على مستواهم في هذا الوقت لكنهم بدأوا في التأقلم وننتظر منهم الكثير في الجولات المقبلة.
– الكابتن رمضان الورفلي ابن النادي وغني عن التعريف ولا تنقصه الخبرة وليس بغريب عن النادي حيث سبق وأن أشرف على الفريق وبكل تأكيد بإمكانه تقديم الإضافة ومساعدتنا في تحقيق النتائج الإيجابية.
وأقدم كل الشكر للمدرب السابق سالم التاورغي لأنه حقيقة كان قريباً من اللاعبين وقدم كل ما في استطاعته لكن الحظ لم يكن معه لكن نتمنى له التوفيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى