ليبيا

اطلاق المشروع الوطني للتأهيل والادماج .

رئيس حكومة الوحدة الوطنية يحضر الاحتفال باطلاق المشروع الوطني للتأهيل والادماج ويهنئ الشعب الليبي بالذكرى العاشرة لاعلان التحرير .

 قدم رئيس حكومة الوحدة الوطنية   ” عبد الحميد الدبيبة ”  التهاني للشعب الليبي بمناسبة الذكرى العاشرة لاعلان التحرير ولكل من ساهم في انجاحها وتفانى لتصل الى تحقيق  اهدافها . 

 وقال رئيس الحكومة في الكلمة التي القاها اليوم لدى حضوره اطلاق المشروع الوطني للتأهيل واعادة الادماج الذي اطلقته وزارة العمل والتأهيل  اليوم السبت  تحت شعار ” بالتأهيل والعمل نساهم في عودة الحياة ” “اتقدم للشعب الليبي باصدق التهاني في الذكرى العاشرة  لاعلان التحرير ونحي ارواح الشهداء الذين ضحوا لاجل ارادة هذا الشعب البطل  الذي عانى الصعاب في السنوات الماضية  وكذلك لكل من ساهم في انجاح ثورة فبراير  وعمل بتفاني لتحقيق اهدافها .

واشار  ” الدبيبة  ” في كلمته الى  ان المرحلة تتطلب منا جميعا   التحول الى البناء ونبذ الحروب  من اجل الوصول الى  مستقبل افضل لان الوطن يستحق التضحية  وتقدم الصفوف لضمان مستقبل للاجيال الحاضرة والمستقبلية .

واكد رئيس الحكومة ان ملف الاندماج سيلقى اهتماما من الحكومة ووزاراتها ومؤسساتها وستوفر له كل ظروف النجاح بادماج اولئك الابطال  والاخذ بايديهم من كل انحاء ليبيا وتوفير البرامج العلمية والمهنية والوظيفية لهم في برنامج طموح يبعد  شبح الحروب ونؤكد من خلاله ان الشباب قادم للمساهمة في بناء الوطن واركانه وفق خطة مدروسة .

وخاطب الدبية الشباب بالقول ” انكم شباب وشابات زاد هذه البلاد وعماد تقدمها  .. انتم املنا في مستقبل  نراه مشرقا تشاركون في البناء والاعمار  والتعمير  ونحن بعد الله نعتمد عليكم تشاركوننا العمل وانتم قادرون عليه ونحن نفتخر بكم يد بيد نبني ليبيا  فتعالوا وتقدموا الصفةف  وابتعدوا عن الحروب وانبذوها 

واختتم الدبيبة كلمته بالقول ” سنحرم قتال ليبي لليبي  فليبيا واحدة .

  ويتضمن المشروع برامج وخطط مع كافة الوزارات والمؤسسات بهدف تأهيل وإعادة الإدماج، للشباب والفتيات بكل مدن ليبيا ضمن خطة حكومة الوحدة الوطنية  

كما يتضمن احداث برامج للشباب تهدف لرفع قدرات الأفراد ، وخلق بيئة صحية لهم ، لتضمن حق الانضمام والانخراط في نشاطات ومؤسسات المجتمع من جديد ، وتحقق الوحدة والتنظيم والترابط والتقدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى