الاقتصادية

اختتام فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال – ليبيا 2019

التأكيد على ضرورة الاهتمام بنشر ثقافة الريادة في قطاع التعليم

اختتام فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال – ليبيا 2019

التأكيد على ضرورة الاهتمام بنشر ثقافة الريادة في قطاع التعليم

 العمل على مساعدة رواد الأعمال لتحويل أفكارهم إلى مشروعات وشركات واعدة

 

اختتمت أول أمس الأحد الرابع والعشرين من شهر نوفمبر الجاري ، فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال 2019 ، التي انتظمت منتصف الأسبوع الماضي بكلية العلوم الإدارية والمالية بطرابلس برعاية وزارة التعليم ، والهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني ، بالتعاون مع الشبكة العالمية لريادة الأعمال – ليبيا 2019 ، وبمشاركة البرنامج الوطني للمشروعات الصغرى والمتوسطة ، و الأُمم المتحدة .

فعاليات هذه المناسبة السنوية التي تستهدف نشر ثقافة ريادة الأعمال ، ومساعدة رواد الأعمال لتطوير أنفسهم وبناء مجتمعهم ، بالإضافة إلى حث الحكومة لمساعدتهم ووضع السياسات الناجعة في كل ربوع البلاد ، شهدت تبادل للآراء والأفكار ونقاش موسع بين المشاركون في عدد من المواضيع والقضايا ، حول ريادة الأعمال داخل المؤسسة التعليمية والتقنية والفنية ، حيث تم التأكيد على أهمية خلق وبناء جيلٍ متعلم وواعٍ ومثقف قادر على الريادة ، يقود مجتمعه نحو الأفضل ، مثلما جرى التأكيد على ضرورة الاهتمام بنشر ثقافة الريادة في قطاع التعليم .

وكان حفل الافتتاح قد حضره كل من وكيل وزارة التعليم لشؤون الهيئات والمراكز “محمد أبوبكر” ، وعضو لجنة إدارة الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني “علي السائح” ، ورئيس الشبكة العالمية للريادة ” مختار الجويلي” ، و مدير إدارة شؤون الجامعات “طاهر بن طاهر” ، ومدير إدارة المعاهد الفنية المتوسطة “صلاح سلامة” ، وعميد كلية العلوم الإدارية والمالية “محمد منصور” ، وعددٌ من أعضاء هيئة التدريس والضيوف والمهتمين والمختصين في مجال الريادة .

يشار إلى أن الشبكة العالمية لريادة الأعمال هي مؤسسة عالمية تنظم وتدير العديد من البرامج المتنوعة لمساعدة رواد الأعمال على إطلاق قدارتهم وطاقاتهم وأفكارهم ، وتحويلها إلى مشروعات وشركات جديدة واعدة ، بما يعمل على خلق المزيد من فرص العمل واكتشاف المبتكرين في كل المجالات من أجل تنمية المجتمعات وزيادة الاستقرار الاقتصادي بها .

 

إطلاق مبادرة ” ستريم “

 

وفي ذات الموضوع تم يوم الثلاثاء الماضي إطلاق مبادرة حاضنة ومسرعة الأعمال ومعمل التصنيع الرقمي فاب لاب ” ستريم ” برعاية مؤسسة خبراء فرنسا وشركة ليبيانا للهاتف المحمول ، بالتعاون مع وزارة التخطيط، وبتمويل من الحكومة البريطانية وذلك بمقر الحاضنة بطرابلس بمشاركة 23 رائد أعمال بهدف تشجيع ودعم القطاع الخاص الليبي .

وحضر إطلاق هذه المبادرة التي تهدف إلى تنمية روح الإبداع والابتكار لدى المجتمع عن طريق إقامة ورش للمبتكرين والمخترعين ، إضافة إلى دعم رواد الأعمال والمبتكرين في مجالات تقنية الاتصالات والمعلوماتية والتقنيات المتقدمة كافة ، وإلى دعم الشركات الناشئة وفي المجالات كافة ، كل من وزير الاقتصاد بحكومة الوفاق الدكتور “على العيساوي ” ، والقائم بالأعمال بالسفارة البريطانية بطرابلس السيدة ” فلور ويلسون” ، ونائبة رئيسة وحدة دعم وتمكين المرأة بالمجلس الرئاسي حنان الفاخري ، والمدير التجاري لشركة ليبيانا للهاتف المحمول المهندس ” عبد الوهاب الشاوش ” ، ومدير مشروع التكامل الاقتصادي “محمد الأسود ” ومدير ستريم ” تميم الديب ” .

 

وأكد ” العيساوي ” في تصريح له لوكالة الأنباء الليبية أن مبادرة ” ستريم ” تهدف الى تشجيع المشروعات الصغرى والمتوسطة وريادة الأعمال للشباب الليبي الذين يمثلون النسبة الأكبر من عدد السكان . مبينا أن الدولة لا تستطيع توفير فرص عمل للجميع ، وبالتالي لابد من العمل على فتح فرص جديدة للقطاع الخاص ، وللمشروعات الصغرى والمتوسطة وتشجيعها ودعمها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى