الاقتصاديةالصحية

اختتام الدورة التدريبية في مجال الإسعافات الأولية والإنعاش بغرفة تجارة طرابلس

اختتمت ظهر الأربعاء الماضي الدورة التدريبية في مجال الإسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي التي نظمتها لجنة التدريب المنبثقة عن لجنة إدارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة طرابلس للعاملين والعاملات بديوان الغرفة  .

الدورة التي تواصلت لمدة 4 أيام من شقين نظري وتطبيقي على الأدوات والأجهزة المستخدمة في التدريب استهدفت رفع القدرات المهارية للعاملين بالغرفة في إطار برنامج متعدد المراحل للتنمية البشرية الغاية منه ” معرفة الخطوات الأساسية للعمل في حالات الطوارئ – نبذة عن 19 covid  وطرق العدوى –  الوقاية وطريقة التعامل مع حالات الاشباه ب 19 covid  – فهم ومعرفة أنواع مختلفة من حالات الطوارئ والإسعافات الأولية – معرفة كيفية إجراء الإسعافات الأولية في حالات الطوارئ المختلفة – وصف الطرق المختلفة لتحريك المصاب ”  ونفذها الدكتور صلاح أحميدة إخصائي التدريب في مجال الإسعافات الأولية ، تضمنت 4 محاور أساسية لازمة لتحقيق أهداف الدورة ، وهي كالتالي :

  1.  مبدأ إنقاد الحياة .
  2. 19 covid  طرق الوقاية .
  3. دعم الحياة الأساسية ” drsabcd ” .
  4. معالجة فتح المجارى التنفسية .
  5. الاختناق .

2 – الأمراض المفاجئة .

  • كيفية إسعاف حالا الربو .
  • كيفية إسعاف حالات رد فعل تحسسي .
  • كيفية التعامل مع حالة فرط تهوية .
  • كيفية التعامل مع الحساسية المفرطة .
  • النوبات القلبية .
  • داء السكري .

3 – إصابة الأنسجة الرخوة

  • العناية بالجروح .
  • النزيف .
  • الحروق .
  • درجات الحرارة والبرودة .
  • إصابات الرأس والرقبة والعمود الفقري .
  • المسموم والمواد السامة .
  • إصابات البطن .
  • إصابات العين والأذن .

آراء وانطباعات

عادل الشامس .. المعرفة لا حدود لها ، هي قيمة مضافة متى توفرت بالسبل التي تأتي نتائج إيجابية . حقيقة هذه الدورة حققت لي ولزملائي كم من المعلومات في مجال الصحة العامة والإسعافات الأولية ماكنت أعتقد أن تتاح لنا الفرصة لتعلم ولو القليل منها ، يوما ما ننفع بها أنفسنا وننفع غيرنا .

كل الشكر والتقدير للجنة التدريب المنبثقة عن لجنة إدارة الغرفة على اتاحتها لنا هذه الفرصة الثمينة للاطلاع وتعلم أشياء مفيدة في حياة الإنسان .

ناصر شلابي ..  لا شك هذه الدورة قد افادتنا كثيرا ، في مجال حيوي وحساس جدا يتعلق بصحة وسلامة وحياة الإنسان ، لقد اطلعنا على تفاصيل التفاصيل في محاور الدورة التي لم يبخل الدكتور صلاح أحميدة على جهده غير العادي كي نستوعب الشرح والخروج من الدورة بنتائج جيدة .

محمد بو جعلال .. صراحة في البداية لم أكن أتوقع أنم تكون هذه الدورة بهذا الزخم وهذه التفاصيل الدقيقة التي لايدركها إلا من تعلمها ، التطبيق العملي أفادني كثيرا مثلما أفاد زملائي ، وهنا قررت أن لا أترك أي فرصة تتاح لي لتعلم شيء جديد .

كل الشكر والتقدير للجنة إدارة الغرفة على جهودها الكبيرة للرفع من قدرات العاملين بالغرفة معرفيا ومهنيا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى